Ads

استطلاع رأي

في رأيك، ما السبب الرئيسي في أزمة مصر الاقتصادية؟

السياسات الاقتصادية التي يتبناها الرئيس المصري

تداعيات التطورات الدولية خاصة كورونا وحرب أوكرانيا

عوامل متراكمة وموروثة من عهود سابقة

أهم الموضوعات

المغرب.. وقفة احتجاجية في فاس رفضا لاتفاقية موقعة مع بلدية إسرائيلية

مصر تعلن إرسال مساعدات عاجلة لدعم تركيا في كارثة الزلزال

تحليل إيراني: زعامة السعودية للعالم العربي تمنعها من التطبيع مع إسرائيل

بايدن يهاتف أردوغان معزيا بضحايا زلزال تركيا

المنطاد الصيني.. واشنطن تعلن جمع بقايا حطامه وترفض إعادتها إلى بكين

Ads

بأعلام إسرائيلية وأناشيد استفزازية.. مستوطنون يقتحمون الأقصى

الاثنين 23 يناير 2023 03:30 م

اقتحم عدد من المستوطنون، الإثنين، المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة، ورفعوا أعلاما إسرائيلية ورددوا أناشيد استفزازية، وفق شهود عيان.

وأفاد الشهود لوكالة "الأناضول" بأنّ عشرات المستوطنين رفعوا أعلام إسرائيلية ورددوا نشيد دولتهم وهتافات استفزازية أثناء اقتحامهم المسجد الأقصى.

وقال الشهود إن رفع الأعلام الإسرائيلية داخل الأقصى جرى بحماية من الشرطة، قبل أن تقوم بإخراجهم من المسجد.

وأدى المستوطنون صلوات يهودية جماعية داخل باحات المسجد الأقصى، وفق الشهود.

بدوره، قال نائب مدير عام الأوقاف الإسلامية "ناجح بكيرات"، في تصريح للصحفيين، إن رفع العلم الإسرائيلي وتكرار ما يسمى بـ "السجود الملحمي الجماعي" داخل الأقصى "حدث خطير جداً".

وقال "بكيرات" إن "الحكومة الإسرائيلية برئاسة (بنيامين) نتنياهو أعطت الضوء الأخضر للمقتحمين لنقل كافة الرموز التوراتية إلى داخل الأقصى والتعامل معه كهيكل قائم".

وتأتي هذه الممارسات، في وقت تدعو فيه أطراف في الحكومة الإسرائيلية الجديدة إلى تغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى.

ويتهم فلسطينيون إسرائيل بالعمل بوتيرة مكثفة على تهويد القدس وطمس هويتها العربية والإسلامية، فيما يتمسكون بالقدس الشرقية عاصمةً لدولتهم المأمولة استنادًا إلى قرارات الشرعية الدولية التي لا تعترف باحتلال إسرائيل للمدينة عام 1967 ولا بضمّها إليها في 1981.

والوضع القائم هو السائد منذ ما قبل الاحتلال الإسرائيلي عام 1967 وبموجبه فإن دائرة الأوقاف الإسلامية هي المسؤولة عن إدارة شؤون المسجد دون أي صلاحية للحكومة الإسرائيلية بالتدخل فيه.

وفي عام 2003، سمحت الحكومة الإسرائيلية أحاديا لمتطرفين إسرائيليين باقتحام المسجد الأقصى من خلال "باب المغاربة" في الجدار الغربي للمسجد.

ومنذ ذلك الحين عارضت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس هذه الاقتحامات وطالبت بوقفها ولكن دون استجابة من قبل الحكومة الإسرائيلية.

ووصفت وسائل إعلام دولية وعربية وإسرائيلية حكومة "نتنياهو" التي أدت اليمين الدستورية في 29 ديسمبر/ كانون الأول 2022، بأنها "الأكثر يمينية بتاريخ إسرائيل".

وفي 3 يناير/ كانون الثاني الجاري وتحت حراسة من الشرطة الإسرائيلية، اقتحم وزير الأمن القومي بالحكومة الجديدة، "إيتمار بن غفير"، باحات المسجد لمدة ربع ساعة، في خطوة أدانها الفلسطينيون وعواصم عربية وغربية ونواب بالكنيست الإسرائيلي.

المصدر | الأناضول

  كلمات مفتاحية

اقتحام الأقصى المستوطنون