استطلاع رأي

كيف ترى التطبيع المحتمل بين السعودية و"إسرائيل" ضمن اتفاق أمني سعودي أمريكي؟

الصفقة ستحقق مصالح مهمة للمملكة لكن دون فائدة لشعب فلسطين
2%
الصفقة تخدم كافة الأطراف بما فيها القضية الفلسطينية
4%
ما سيحققه الاحتلال الإسرائيلي أكبر من أي فائدة للسعودية وفلسطين
89%
أهم الموضوعات

لقاء إسرائيلي إماراتي جديد لمناقشة اتفاق الماء مقابل الطاقة مع الأردن

مصر.. الطنطاوي منافس السيسي يعلق حملته الانتخابية 48 ساعة لهذا السبب

 هل تؤخر العقبات السياسية والأمنية والدبلوماسية والشروط الاتفاق السعودي الإسرائيلي؟

بعد اعتقاله.. وائل حنا يدفع ببراءته من تهمة رشوة السناتور الأمريكي مينينديز

أزمة خور عبدالله.. العراق يدعو الكويت للبعد عن "التصريحات المتشنجة" ويجدد سعيه للحل

Ads

بلينكن يدعو لتغيير الأفق الأمني للفلسطينيين.. وعباس يحمل الاحتلال المسؤولية

الثلاثاء 31 يناير 2023 03:00 م

قال وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن"، الإثنين، إن بلاده ترى أفقا منحصرا من الأمن بالنسبة للفلسطينيين، مؤكدا أن هذا الأمر يجب أن يتغير، فيما طالب الرئيس الفلسطيني بالوقف الكامل للأعمال الإسرائيلية.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها بعد اجتماع بالرئيس الفلسطيني "محمود عباس" في رام الله، في آخر محطات جولته بالشرق الأوسط التي شملت مصر وإسرائيل.

وشدد "بلينكن" على أن "الولايات المتحدة تعارض أي إجراء من أي طرف من شأنه جعل تحقيق حل الدولتين أصعب، مثل توسيع المستوطنات وعمليات الهدم والإخلاء". 

وأشار إلى معارضته سياسات الهدم والطرد، والمس بالوضع التاريخي للمناطق المقدسة، مؤكدا أنه من المهم اتخاذ خطوات لخفض التصعيد.

وجدد الوزير الأمريكي دعوته لنزع فتيل العنف المتصاعد، وأكد دعم واشنطن لحل الدولتين لإنهاء الصراع المستمر منذ عقود بين إسرائيل والفلسطينيين.

وأعرب "بلينكن" عن تقديره لما وصفه بتصميم الرئيس الفلسطيني على العمل بطريقة مسؤولة خلال وقت مليء بالتحدي. 

وأعلن الوزير الأمريكي أن بلاده سوف تقدم 50 مليون دولار إضافية لوكالة الأمم المتحدة المعنية بالفلسطينيين.

كما أشار إلى أنه تم "التوصل إلى اتفاق لإتاحة خدمات الجيل الرابع للاتصالات للفلسطينيين". 

وقف الأعمال الإسرائيلية

من جانبه، قال "عباس"، خلال اللقاء، إن الشعب الفلسطيني لن يقبل باستمرار الاحتلال إلى الأبد، محملا سلطات الاحتلال مسؤولية ما يحدث من ممارسات تقوّض حل الدولتين.

ولفت إلى أن إسرائيل تواصل عملياتها الأحادية الجانب التي تشمل الاستيطان، و"الضم الفعلي للأراضي، وإرهاب المستوطنين، واقتحام المناطق الفلسطينية، وجرائم القتل، وهدم المنازل، وتهجير الفلسطينيين، وتغيير هوية القدس، وانتهاك الوضع التاريخي واستباحة المسجد الأقصى، وحجز الأموال"، وما يرافق ذلك من عمليات التطهير العرقي و"الأبارتهايد".

وأضاف "عباس" أن الحكومة الفلسطينية قامت باتخاذ جملة من القرارات، وبدأت بتنفيذها حماية لمصالح الشعب الفلسطيني، وذلك "بعد أن استنفدت كل الوسائل مع إسرائيل لوقف انتهاكاتها".

وأبدى الرئيس الفلسطيني الاستعداد للعمل مع الإدارة الأمريكية والمجتمع الدولي لعودة الحوار السياسي من أجل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

كما شدد على أن "الوقف الكامل للأعمال الإسرائيلية الأحادية الجانب، التي تنتهك الاتفاقيات الموقعة والقانون الدولي، هو المدخل الأساس لعودة الأفق السياسي".

وقبل أن يلتقي بـ"عباس"، زار "بلينكن" بلدة دير دبوان القريبة من رام الله، التي يقطنها الكثير من الفلسطينيين الأمريكيين، والتقى بقيادات للمجتمع المدني هناك ورجال أعمال.

والخميس، اتخذت القيادة الفلسطينية عدة قرارات ردا على استشهاد 9 فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي في جنين شمالي الضفة الغربية، بينها وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل والتوجه إلى مجلس الأمن واستكمال الانضمام إلى المنظمات الدولية.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات

  كلمات مفتاحية

فلسطين إسرائيلي وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن

مع وصول بلينكن.. رئيسا المخابرات المصرية والأردنية يلتقيان عباس

الحكومة السعودية تؤكد على ضرورة إحياء عملية السلام ووقف الاعتداءات الإسرائيلية

جولة بلينكن بالمنطقة.. دعوات فاشلة لوقف التصعيد وتأكيد على 7 أهداف أمريكية