أرمينيا تعلن عزمها فتح المعابر الحدودية البرية مع تركيا بشكل دائم

السبت 25 مارس 2023 10:02 ص

أعلنت أرمينيا عزمها فتح المعابر الحدودية البرية مع تركيا بشكل دائم، للمرة الأولى منذ 3 عقود.

وقال وزير الخارجية الأرميني آرارات ميرزويان، الجمعة، إن الحدود البرية ستفتح مبدئيا فقط للدبلوماسيين ومواطني الدول الأخرى حتى بداية الموسم السياحي.

ولم يصدر عن أنقرة تعليق فوري على إعلان وزير خارجية أرمينيا بشأن إعادة فتح الحدود بين البلدين، بيد أن الوزير الأرميني جدد خلال لقاء مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو بأنقرة في فبراير/شباط الماضي، تأكيد رغبة بلاده في إحلال السلام مع تركيا.

وتوجد بالفعل حركة جوية مباشرة بين أرمينيا وتركيا التي شابت العلاقات بينهما خلافات وتوترات عديدة خلال السنوات الماضية.

وأغلقت تركيا الحدود البرية من جانب واحد عام 1993، وأسفر إغلاق الحدود عن حدوث مشاكل اقتصادية كبيرة لأرمينيا، التي تواصل خوض صراع دموي مع أذربيجان حول منطقة ناغورني قره باغ الجبلية.

وفتحت تركيا الحدود للمرة الأولى في فبراير/شباط الماضي، عندما أرسلت أرمينيا مساعدات إنسانية وعمال إغاثة في أعقاب وقوع الزلزالين المتزامنين في 6 من الشهر ذاته، وأديا إلى مقتل أكثر من 50 ألف شخص، وتسببا في دمار هائل في البنية التحتية في 11 ولاية تركية.

وتشهد العلاقة بين تركيا وأرمينيا -الجمهورية السوفييتية السابقة التي حصلت على استقلالها عام 1991- خلافًا منذ عقود بشأن مطالبة يريفان بالاعتراف بمزاعم "الإبادة الجماعية" للأرمن إبان الدولة العثمانية عام 1915، وهو ما ترفضه أنقرة بشدة وتنفي وقوع مثل تلك المجازر بحق الأرمن.

وتوترت العلاقات بشدة بين أنقرة ويريفان بسبب دعم تركيا لأذربيجان عام 2020، حيث بدأت أذربيجان عملية "لتحرير" أراضيها من أرمينيا في إقليم ناغورني قره باغ.

وبعد معارك استمرت 44 يوما توصل البلدان إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، ينص على استعادة باكو السيطرة على محافظات "محتلة".

وأعادت أنقرة ويريفان العلاقات الدبلوماسية الرسمية بينهما نهاية عام 2021.

المصدر | الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

تركيا فتح الحدود حدود برية أرمينيا
كرة مثقوبة بالرصاص.. كيف أثرت الحرب على الرياضة السودانية