الثلاثاء 16 سبتمبر 2014 06:09 ص

ذكر المغرد السعودي الشهير «مجتهد» عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أن هناك وساطة عمانية بين سوريا والولايات المتحدة الأمريكية، مشيرا إلى أن الاجتماع الأول بين الطرفين كان في مسقط  قبل أيام.

وكان الرئيس الأمريكي«باراك أوباما» قد أكد في اتصال مع العاهل السعودي، قبيل اجتماع جدة بخصوص مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية، أكد أنه لا تحالف مع النظام السوري في مواجهة الإرهاب. واتفق مع الملك «عبدالله» على ضرورة زيادة التدريب والدعم للمعارضة السورية المعتدلة.

وسبق أن استضافت سلطنة عمان محادثات سرية بين الولايات المتحدة وإيران، مهدت الطريق للاتفاق النووي المبدئي الذي وقعته طهران، نوفمبر/تشرن الثاني الماضي، مع مجموعة 5+1.

وكشفت مصادر أن سلطنة عمان استضافت نهاية العام الماضي مفاوضات سرية بين مسئولين من النظام السورى، وبعض ممثلى فصائل المعارضة السورية برعاية أمريكية، تهدف إلى التوصل لبعض التفاهمات الرئيسية.

وقال «مجتهد» أن وساطة إماراتية تجري بين سوريا والولايات المتحدة؛ إلا أنه أكد اليوم أن الوساطة عمانية، في تصحيح للخبر السابق.

المصدر | الخليج الجديد