الاثنين 9 مايو 2016 10:05 م

قالت مصادر بقطاع النفط يوم الثلاثاء إن السعودية أكبر مصدر للخام في العالم ستضخ كميات النفط المتعاقد عليها بالكامل إلى اثنين على الأقل من المشترين في آسيا في يونيو/حزيران دون تغيير عن مايو/آيار .

وكانت الخطوة متوقعة حيث تورد المملكة أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) الكميات المتعاقد عليها بالكامل لمعظم المشترين في آسيا منذ أواخر عام 2009.

كانت شركة أرامكو الحكومية خفضت إمداداتها من الخام العربي الثقيل لبضعة مشترين آسيويين على الأقل في مايو/ أيار بينما أبقت على إجمالي الكميات المتعاقد عليها دون تغيير وهو ما يرجع على الأرجح إلى أعمال صيانة بحقول نفطية.

لكن أحد المشترين قال إن «أرامكو» استأنفت الإمدادات المعتادة للخام العربي الثقيل في يونيو/حزيران.

وسعى مشترو النفط في آسيا لاستيراد المزيد من الخام الثقيل من الشرق الأوسط مع ارتفاع تكلفة إمدادات أمريكا اللاتينية، مقارنة مع الخامات الأخرى، بينما تعثرت الصادرات من فنزويلا وبيرو والبرازيل؛ بسبب حالات تعطل في الموانئ والإنتاج.

وذكرت المصادر أن شركة أرامكو الحكومية ستبدل بعض إمدادات الخام العربي الثقيل ليحل محلها الخام العربي الخفيف ومن ثم يبقى إجمالي الكميات المتعاقد عليها دون تغيير.