الاثنين 11 يوليو 2016 11:07 ص

أكد السفير اللبناني لدى روسيا «شوقي بو نصار»، أن بلاده مهتمة باستيراد السلاح من روسيا لمكافحة الإرهاب، حيث طلبت منظومات «كورنيت» الصاروخية ودبابات من طراز «تي-72» ومدافع.

وقال «بو نصار»: «لبنان يحتاج للتسلح لمواجهة الإرهاب، تحتاج بيروت على وجه الخصوص، إلى المنظومات الروسية الصاروخية كورنيت، المضادة للدبابات، نحن ما زلنا نجري مفاوضات مع الجانب الروسي للحصول على هذا النوع من الأسلحة، هذا مهم جدا، بحث التفاصيل يجري على مستوى الخبراء».

وأضاف «بو نصار» أن لبنان طلب أيضا مدافع ودبابات «تي-72»، مشيرا إلى أن الجانب الروسي وعد بتحديث أنظمة هذه الدبابات، لأن لبنان طلب استيراد هذه الدبابات أيضا، وبالطبع طلب ذخيرة للمدافع، وكل هذا من أجل محاربة الإرهاب.

وأعرب السفير اللبناني، عن أمل بلاده بالحصول على الأسلحة المطلوبة خلال عام واحد، كاشفا أن القضية الرئيسية التي تتم مناقشتها حاليا، تكمن في التوصل لاتفاق نهائي حول سعر هذه الأسلحة، علما بأن الجانب الروسي وعد بدراسة طلب لبنان المتعلق بخفض سعر هذه الصفقة، إضافة لطلب بالحصول على طائرات هيلكوبتر.

وتابع: «قبل ست أو سبع سنوات، روسيا وعدت لبنان بتزويده بثمان أو تسع طائرات حوامة، وحتى الآن لم يتم تحقيق ذلك».

وذكر السفير اللبناني أن وفدا من لبنان، سيصل إلى موسكو لتوقيع العقد، أو العكس بالعكس، أي يصل الوفد الروسي إلى بيروت، مبينا أنه وحتى الآن لا توجد تواريخ رئيسية لهذه الاتفاقية، والعمل يتم عليها.

هذا، ويسعى الجيش اللبناني للحصول على هذه الأسلحة، في ضوء خوضه معارك مع الجماعات المسلحة في المناطق القريبة من الحدود السورية.

يذكر أن المملكة العربية السعودية أوقفت في فبراير/شباط الماضي برنامج مساعدات قيمتها ثلاثة مليارات دولار للجيش اللبناني، فيما وصفه مسؤول بأنه رد على عدم إدانة بيروت لهجمات على البعثة الدبلوماسية السعودية في إيران.

وتدعم عدة دول القوات المسلحة اللبنانية انطلاقا من حرصها ألا يؤدي صراع إقليمي وصراع على النفوذ بين إيران والسعودية إلى زعزعة استقرار بلد خرج من حرب أهلية قبل 26 عاما.