الأحد 7 أغسطس 2016 07:08 ص

قتل 11 شخصاً، بينهم 5 من أفراد الجيش وضابط و5 مدنيين، اليوم الأحد، في هجوم نفذه انتحاريون من تنظيم «الدولة الإسلامية» الإرهابي، بقرية جنوب الموصل مركز محافظة نينوى، شمال البلاد، بحسب مسؤول محلي عراقي.

وقال «صالح الجبوري»، مدير ناحية القيارة، إن نحو 15 انتحاريًا من تنظيم «الدولة الإسلامية»، يرتدون أحزمة ناسفة، شنّوا فجر اليوم، هجومًا على قرية «أجحلة» بناحية القيارة 60 كم جنوب الموصل، مضيفًا أن «قوات الجيش العراقي تمكنوا من قتل البعض منهم (لم يذكر عددهم) فيما فجر آخرون أنفسهم».

وأوضح «الجبوري»، أن «الهجوم أسفر عن مقتل 11بينهم 5 من أفراد الجيش العراقي وضابط برتبة ملازم، و5 مدنيين»، مضيفاً أن «البحث يجري عن 4 انتحاريين تسللوا إلى القرية التي جرى إخلاء سكانها إلى ضفة النهر».

وانطلقت في 23 آذار/مارس الماضي، المرحلة الأولى من العمليات العسكرية لتحرير الموصل، ومنذ ذلك الوقت استعادت القوات العراقية مساحات واسعة من «الدولة الإسلامية»، بينها قاعدة القيارة الجوية التي ستكون منطلقًا لشن هجمات جوية ضد التنظيم في العملية المرتقبة لتحرير كامل الموصل.

وتسعى الحكومة العراقية لاستعادة المناطق المحيطة بالموصل قبل شن هجوم واسع لانتزاع المدينة من داعش قبل نهاية العام الجاري.

المصدر | الخليج الجديد+ الأناضول