السبت 28 يناير 2017 08:01 ص

هبط سعر مجلة «نيويورك تايمز» في البورصة خلال تعاملات أمس الجمعة لفترة وجيزة، بسبب تصريح غير دقيق صادر عن الملياردير المكسيكي، من أصل لبناني، «سليم الحلو».

وخلال مؤتمر صحفي عُقدَ، أمس الجمعة، في مكسيكو سيتي، ادعى «الحلو» عرضه حصته في المجلة الأمريكية إلى البيع، مما أدى إلى هبوط أسهم المجلة بنسبة 2%، بحسب «روسيا اليوم».

وتقدر بعض المصادر امتلاك «الحلو» قرابة 17% منها.

وبادر المتحدث الرسمي باسم «الحلو» وصهره، «أرتور أيوب»، إلى تفسير التصريح، وحاول تداركه بعد دقائق قليلة، موضحاً إنه فُسر بطريقة خاطئة، مؤكداً أن الأسهم غير معروضة للبيع، وأن ما صرح به «الحلو» «كان مجرد استعارة مجازية»، مما أدى إلى عودة سهم المجلة إلى الصعود لينهي التداولات أمس على ارتفاع نسبته 0.38% عند 13.35 دولار.

وبحسب مجلة «فوربس» لأغنياء العالم، فإن «الحلو» يحتل المكانة الرابعة بين أثرياء العالم بثروة تبلغ 49.9 مليارات دولار.