الأحد 23 أبريل 2017 06:04 ص

تحت ضغوط اللوبيات الإسرائيلية، منعت إدارة فندق تارا البريطاني عرض فيلم «مروان البرغوثي» للمرة الثانية.

وأصدرت محكمة إسرائيلية في عام 2004 حكما بسجن القيادي الفلسطيني «مروان البرغوثي» لمدة 5 مؤبدات، بالإضافة إلى 40 عاما.

ويقود «البرغوثي» إضرابا عن الطعام ينفذه الأسرى الفلسطينيون لتحسين ظروف اعتقالهم.

وقرر اتحاد الجاليات الفلسطينية عرض الفيلم تحت عنوان آخر يوم الأحد 23 أبريل/نيسان في البيت الفلسطيني بلندن، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية.

و«مروان» فيلم وثائقي من 70 دقيقة، يتحدث عن حياة الأسرى في السجون الإسرائيلية. وهو من إنتاج وكالة معا الفلسطينية.

ونظمت اللوبيات الإسرائيلية والحركات المساندة حملات على مواقع التواصل الاجتماعي ضد عرض الفيلم، ونظموا تظاهرات في شوارع لندن ورسائل احتجاج.

كما قاموا بحجز كافة تذاكر العرض، لمنع أي شخص آخر من الحصول على تذكرة لإفشال العرض.

واعتقلت (إسرائيل) «البرغوثي» (57 عاماً) عام 2002، ووجهت إليه تهمة قيادة الانتفاضة الفلسطينية الثانية عام 2000، وقيادة مجموعات مسلحة واستهداف مواقع إسرائيلية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات