الخميس 10 أغسطس 2017 03:08 ص

قال نائب وزير الرياضة الإيراني «محمد رضا داورزني» أنه تم إيقاف لاعبين أساسيين من المنتخب الإيراني لكرة القدم وأصبحا مهددين بالغياب عن مونديال 2018 بعدما شاركا مع فريقهما في مباراة أمام فريق إسرائيلي في الدوري الأوربي، حسبما ذكرت تقارير إعلامية.

وأضاف «لقد تعدى اللاعبان الخطوط الحمراء، لذلك سيتم استبعادهما من المنتخب الوطني».

جاءت هذه العقوبة على الثنائي «مسعود شجاعي» و«إحسان حاج صافي» لاعبي فريق بانيونيوس اليوناني بعد شاركا في مباراة مع فريقهما أمام فريق «مكابي تل أبيب» الإسرائيلي الأسبوع الماضي في الدوري الأوروبي.

وعادة ما يتجنب الرياضيون الإيرانيون مواجهة الإسرائيليين نظرا للعداء بين الدولتين. ورغم أن «شجاعي» قائد المنتخب الإيراني ويعتبر «حاج صافي» لاعبا أساسيا بالفريق، لكنهما لم ينجوا من العقوبة.

وينبغي على اللاعبين الإيرانيين الذين يلعبون خارج ديارهم أن يضعوا بندا في عقدهم يمنعهم من المشاركة امام الفرق الإسرائيلية وفقا لما قالته وزارة الخارجية يوم الاثنين.

وانتقلت الجماهير لموقع التواصل الاجتماعي على الانترنت «تويتر» ودشنت هاشتاج «كرة القدم ليست سياسة» للدفاع عن اللاعبين اللذين سيغيبان عن المشاركة في مونديال 2018 الذي يقام العام المقبل بروسيا.

وحجز المنتخب الإيراني مقعده في المونديال مع تبقي مباراتين له في التصفيات الآسيوية.

المصدر | الخليج الجديد+ د ب أ