الاثنين 14 أغسطس 2017 04:08 ص

أعلن محافظ الأنبار «صهيب الراوي»، اليوم الإثنين، افتتاح منفذ عرعر الحدودي بين العراق والمملكة العربية السعودية وبشكل نهائي بعد إغلاق دام لأكثر من 26 عاما.

وقال «الراوي» إن الجانبين السعودي والعراقي، افتتحا ظهر اليوم منفذ عرعر الحدودي غرب بغداد، بشكل دائم ، أمام حركة المسافرين والحركة التجارية ، ما بين البلدين.

وأشار إلى أن الافتتاح تم بحضور القائم بأعمال السفارة السعودية في العراق «عبد العزيز الشمري»، وسفير العراق بالرياض «رشدي العاني»، وأعضاء بحكومة الأنبار.

وأضاف أن «هناك تنسيقا عاليا بين البلدين، من أجل تأمين تسيير رحلات حجاج بيت لله الحرام وحماية رحلات المسافرين والنقل التجاري بانسيابية عالية بعد إعادة افتتاح المنفذ».

ولفت إلى أن الحكومة العراقية خصصت أعدادا كبيرة من قوات الجيش العراقي وقوات حرس الحدود لحماية الطريق الصحراوي المؤدي إلى منفذ عرعر، فضلا عن تخصيص أجهزة لمكافحة المتفجرات، وتسيير طائرات عسكرية، لكشف العمليات الإرهابية التي قد ينفذها تنظيم «الدولة الإسلامية» الإرهابي.

ويأتي فتح المعبر بعد التحسن الذي طرأ على العلاقات بين السعودية والعراق  في أعقاب زيارة وزير خارجية المملكة «عادل الجبير» للعراق في شهر فبراير/شباط الماضي ثم زيارة رئيس الوزراء العراقي «حيدر العبادي» للسعودية بعد ذلك بأربعة أشهر.

فيما زار زعيم التيار الصدري الشيعي العراقي «مقتدى الصدر» السعودية قبل أيام وأجرى مباحثات مع ولي العهد السعودي «محمد بن سلمان».

وفي وقت سابق اليوم، قال «أنور قرقاش»، وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي على حسابه بـ«تويتر»، إن الأمير «محمد بن سلمان»، ولي العهد السعودي، يقود تحركا خليجيا واعدا  لبناء جسور مع العراق.

المصدر | الخليج الجديد+ د ب أ