تناولت الصحف التركية، اليوم الإثنين، الاستفتاء المزمع في كردستان العراق وزيارة قائد الجيش الأردني الفريق «محمود فريحات» لتركيا التي بدأت اليوم، بالإضافة إلى استمرار الدعم الأمريكي لتنظيم «ب ي د».

وقالت صحيفة «يني شفق» إن الخطوة التالية للاستفتاء المزمع في كردستان العراق هي الجمع بين المنطقتين في سقف واحد حيث إن الولايات المتحدة عملت على تحقيق اللامركزية في شمال العراق منذ عام 1991، وتقوم بنفس الشيء بعد 25 عاما في سوريا، حيث يستعد رئيس كردستان العراق «مسعود بارزاني» لاستفتاء من أجل كردستان المستقلة في 25 سبتمبر/أيلول الجاري.

فيما سيحتفظ حزبا العمال الكردستاني والاتحاد الديمقراطي الكردستاني بالكانتونات في 28 سبتمبر/أيلول.

وتقول الصحيفة حسب مصادر لها في السليمانية، إنه في حال التصويت على الاستفتاء في 26 سبتمبر/أيلول فإن النتيجة ستكون 65% نعم لكردستان مستقلة.

وتضيف أنه قبل أيام معدودة على الاستفتاء يمكن أن تقام مبادرات مختلفة لمنع ذلك، حيث قالت المصادر: «يجب علينا ألا نضيع هذه الفرصة».

قائد الجيش الأردني في تركيا

وأوردت صحيفة «صباح» أن قائد الجيش الأردني الفريق «محمود فريحات»، بدأ اليوم الإثنين، زيارة رسمية إلى تركيا، بدعوة من نظيره الفريق أول «خلوصي أكار».

وقال سفير أنقرة لدى عمان «مراد قرة غوز»: سيقوم رئيس هيئة الأركان المشتركة الأردنية، ووفده المرافق بزيارة تركيا بدعوة من رئيس هيئة الأركان التركية الفريق أول «خلوصي أكار»، وذلك ما بين 11-13 سبتمبر/أيلول الجاري.

وأضاف «قرة غوز»: سيتم خلال الزيارة بحث العلاقات العسكرية الثنائية وقضايا التعاون في مجال الدفاع وبعض القضايا الإقليمية بما فيها سوريا، واعتبر أن الزيارة ستسهم في تعميق وتنويع العلاقات العسكرية بين البلدي.

والخميس الماضي، أجرى السفير «قرة غوز»، مباحثات مع «فريحات»، بحضور الملحق العسكري التركي لدى سفارة أنقرة بعمان العقيد «بولنت اقتشاي».

من جهته، أكد قائد الجيش الأردني رغبته في تطوير العلاقات العسكرية القائمة بين البلدين.

70 شاحنة سلاح أمريكية جديدة

وسلطت صحيفة «ستار» التركية اليوم الضوء على أن الولايات المتحدة ما زالت تستمر في دعم وتسليح تنظيم «ب ي د» الامتداد السوري لتنظيم «بي كا كا» تحت غطاء مكافحة تنظيم «الدولة الإسلامية».

آخر هذا الدعم كان قبل أيام عندما أرسلت واشنطن 70 شاحنة تحوي مساعدات ومعدات عسكرية عبرت إلى مناطق سيطرة التنظيم في شمالي سوريا.

وذكرت الصحيفة نقلا عن «الأناضول» أن 70 شاحنة تحمل معدات ومساعدات عسكرية مقدمة من الولايات المتحدة إلى التنظيم، دخلت قبل أيام من معبر سيمالكا الحدودي مع العراق وعبرت من شمال الرقة السورية متوجهة إلى مناطق سيطرة التنظيم.

وأضافت «الأناضول» أن مراسلها تمكن من تصوير 21 عربة عسكرية من أصل 30 كانت محملة على متن بعض الشاحنات، حيث كانت بعض المعدات مغطاة بالقماش المشمع ولم يتم التمكن من معرفة ما بداخلها.

يُشار إلى أن هذه المساعدات الأمريكية ليست الأولى من نوعها، حيث سبق أن قدمت واشنطن مئات الشاحنات المحملة بالعتاد العسكري بما فيها أسلحة ثقيلة وذخيرة، إلى مناطق «ب ي د» و«بي كا كا» بين 5 يونيو/حزيران  و27 يوليو/تموز الماضي.

وذكرت الصحيفة أن عدد الشاحنات مع الدعم الجديد قد وصل إلى قرابة 1500 شاحنة.