الأحد 17 سبتمبر 2017 12:09 ص

نشر «رفعت الأسد»، عم رئيس النظام السوري «بشار الأسد»، صورة له حاملا نسخة جريدة «الحياة» اللندنية، الصادرة السبت الموافق 16 سبتمبر/أيلول 2017 لينفي الأخبار المتداولة عن وفاته بباريس.

ورد «الأسد» على الأنباء المتداولة عن وفاته قائلا «زعران (منحرفون) وغير أخلاقيين».

ومن جانبه نشر «سوار»، نجل «رفعت الأسد» على صفحته بـ«فيسبوك»، فيديو ينفي فيه الأنباء التي تحدثت عن وفاة والده.

وقال «سوار»، «وصلت بهم الوقاحة واليأس لقولهم إن والدي فارق الحياة، كم هم بائسون».

وأضاف «الجبل الشامخ لا تهزه الرياح، ولا جميع الأكاذيب وسيبقى صامد وسورية صامدة».

وتداول إعلاميون سوريون معلومات عن وفاة «رفعت الأسد» في أحد مشافي باريس.

وعمل «الأسد»، وهو شقيق الرئيس السوري الراحل «حافظ الأسد»، في منصب نائب الرئيس للفترة بين 1984 و1998.

وارتبط اسمه بارتكاب عدد من الفظائع ضد المدنيين في مدينة حماة عام 1982، قتل فيها نحو 40 ألف شخص، لكنه لم يُدن بعد بهذه التهم التي ينفي ضلوعه فيها.

وعاش «رفعت الأسد» في المنفى بأوروبا في أعقاب محاولة انقلاب فاشلة ضد أخيه في الثمانينيات.

المصدر | الخليج الجديد