الاثنين 25 سبتمبر 2017 05:09 ص

أكد وزير الطاقة الإماراتي «سهيل بن محمد المزروعي»، في تصريحات رسمية له، اليوم الإثنين، أن أول مفاعل للطاقة النووية في بلاده سيبدأ العمل العام المقبل.

وخلال إحدى المناسبات في أبوظبي، قال «المزروعي» إن المفاعل الأول «براكة»، اكتمل بنسبة 96%.

وقال الوزير إن شركة «نواة» للطاقة، وهي مشروع مشترك بين مؤسسة الإمارات للطاقة النووية والشركة الكورية للطاقة الكهربائية «كيبكو» تأسس لإدارة محطة براكة، ستحصل على رخصة التشغيل العام المقبل.

ومشروع «براكة»، يعتبر أكبر موقع إنشائي لمحطات طاقة نووية في العالم يجري خلاله بناء أربع محطات متطابقة في آن واحد، متقدما على المواقع النووية في الصين وأمريكا والمملكة المتحدة وروسيا.

وأضاف «المزروعي» حول ذلك، أن شركة «نواة» للطاقة، ستحصل على رخصة التشغيل في العام المقبل.

وجاء المؤتمر للإعلان عن استضافة الإمارات للمؤتمر الوزاري الدولي للطاقة النووية للقرن الحادي والعشرين لوكالة الطاقة الذرية خلال الفترة من 30 أكتوبر/تشرين الأول إلى 1 نوفمبر/تشرين الثاني 2017.

وفي يونيو/حزيران 2016، أعلنت الإمارات للطاقة النووية، تأسيس شركة «نواة للطاقة» لتتولى مسؤولية تشغيل محطات الطاقة النووية الأربع في «براكة».

وتعتبر الإمارات أول دولة خليجية تبدأ في بناء محطة نووية لتوليد الكهرباء.

يأتي ذلك تزامنا مع تطلع دولة الإمارات للطاقة النووية من أجل الإسهام بنحو 25% من مزيجها من الطاقة بحلول 2021، و50% بحلول 2050.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز