الاثنين 25 سبتمبر 2017 08:09 ص

فوضت السعودية، اليوم الإثنين، بنوكا لترتيب سلسلة من اللقاءات مع مستثمري أدوات الدخل الثابت قبيل إصدار سندات دولية مرتقبة، بحسب وثيقة صادرة عن أحد البنوك التي جرى  تعيينها لإصدار السندات.

وتظهر الوثيقة أن اللقاءات ستبدأ اليوم وقد يليها إصدار السندات القياسية الممتازة غير المضمونة وفقا لظروف السوق، بآجال خمسة أعوام ونصف العام، وعشرة أعوام ونصف العام، وثلاثين عاما، بحسب «رويترز».

ولا يقل حجم الإصدار القياسي عادة عن 500 مليون دولار، وجرى تعيين «جولدمان ساكس إنترناشونال»، و«جي.آي.بي كابيتال»، و«إتش.إس.بي.سي» و«جيه.بي مورجان»، و«ميتسوبيشي يو.إف.جيه»، لترتيب الإصدار.

وأوضح تقرير اقتصادي في 11 يونيو/حزيران الماضي أن قيمة إصدارات السندات في منطقة الخليج خلال الشهور الخمسة الأولى من العام الجاري، وصلت 22 مليار دولار، على شكل إصدارات سيادية وسندات شركات.

وبحسب التقرير الذي أصدرته مؤسسة «فيتش» لإدارة الأصول، فإن ظروف السوق الراهنة أدت إلى خلق أفق ملائم لإصدار سندات جديدة، خلال الفترة المذكورة، لتفوق مجموع الإصدارات التي شهدتها السنة الماضية كاملة، مشيرا إلى أن إصدار السندات العام الماضي، بلغت 21 مليار دولار، متفوقة على إصدارات 2015 بنسبة 74.6% التي بلغت آنذاك 12.6 مليار دولار.

وأرجع التقرير الأداء في 2017 إلى الطلب القوي من المستثمرين على أصول الأسواق الناشئة، جراء العائد الكبير المتاح مقارنة بالأسواق المتقدمة، فضلا عن التفاؤل السائد بنمو الاقتصاد العالمي.

المصدر | الخليج الجديد+وكالات