الاثنين 25 سبتمبر 2017 11:09 م

اعتذر الشاعر الموريتاني الحائز على جائزة «أمير الشعراء» في عام 2008، «محمد ولد بمب»، عن عدم تلبية دعوة من السفير السعودي لدى نواكشوط؛ احتجاجا على حصار دولة قطر، حسب وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ).

وكتب ولد «بمب»، في رد وجهه لسفير المملكة بشأن حضور الاحتفال باليوم الوطني للسعودي الـ87، الذي أقيم بالعاصمة الموريتانية مساء الإثنين: «أتمنى الحضور فعلا، لكنني تعب وحزين لحصار شعب عربي شقيق، هو الشعب القطري، وأملي كبير في سعة حضن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان حفظه الله».

وأضاف: «شرفتني دعوتكم.. وكل عام والمملكة الشقيقة وشعبها الأصيل بألف خير».

وختم ولد «بمب» رسالته ببيت من الشعر «وظلم ذوي القربى أشد مضاضة على المرء من وقع الحسام المهند».

وسبق للشاعر الموريتاني «ولد بمب» أن عمل سنوات في قطر ثم انضم لقناة «الجزيرة» القطرية.

كانت موريتانيا قطعت علاقاتها مع قطر تضامنا مع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر التي قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، في 5 يونيو/حزيران الماضي، محاولة فرض حصار على الدوحة نجحت الأخيرة إلى حد كبير في تجاوز آثاره.

وبينما بررت دول الحصار إجراءاتها ضد قطر بـ«دعمها لتمويل الإرهاب»، نفت الدوحة ذلك، وأكدت أنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب بهدف فرض السيطرة على قرارها الوطني.