قال ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الإمارات «محمد بن زايد آل نهيان» إن المرحلة المقبلة ستشهد انطلاقة جديدة بين بلاده وأستراليا.

جاء ذلك، خلال استقباله، الأحد، «بيتر كوسغروف» الحاكم العام لأستراليا، والذي استقبله في قصر المشرف بأبوظبي، بحسب «وام».

وقال «بن زايد»، إن «العلاقات بين دولة الإمارات وأستراليا علاقات خاصة ومتميزة، شهدت تطورا مهما خلال السنوات الاخيرة، وفي المرحلة المقبلة ستشهد نموا وانطلاقة جديدة بفضل إرادة مشتركة من قيادتي البلدين للاستفادة من المقومات العديدة والمتنوعة التي يتمتع بها البلدان، خاصة فيما يتعلق بالاقتصاد والتعليم والاستثمار وغيرها من المجالات».

وبحث «بن زايد» و«كوسغروف» خلال اللقاء، العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وأستراليا، وسبل دعمها وتطويرها في ظل ما يربط البلدين من روابط صداقة متميزة ومصالح مشتركة.

كما جرى خلال اللقاء تناول مجمل الأحداث والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية وتبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وبشكل خاص التحديات التي تفرزها الأزمات، وجهود البلدين وتعاونهما في مكافحة العنف والتطرف والإرهاب.

وجرت لدى وصول «كوسغروف» إلى قصر المشرف مراسم استقبال رسمية في ساحة القصر، حيث توجه و«بن زايد» إلى منصة الشرف، وعزفت الموسيقى السلام الوطني لأستراليا فيما أطلقت المدفعية 21 طلقة تحية لضيف البلاد.

بعدها اصطحب «بن زايد» حاكم عام أستراليا إلى قاعة الاستقبال، في قصر المشرف، لتبدأ المباحثات الثنائية، التي استعرضت تعاون البلدين في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والدفاعية والاجتماعية والثقافية والتعليمية والاستثمارية، وأهمية أن يشهد هذا التعاون مزيدا من التطور والتقدم بما يحقق تطلعات البلدين والشعبين الصديقين.

من جانبه، أعرب الحاكم العام الأسترالي عن سعادته بزيارة دولة الامارات، وأشاد بما تشهده علاقات التعاون والصداقة بين البلدين من تطور ونمو.

كما أكد حرص بلاده على تقوية أوجه التعاون والدفع بها إلى آفاق أرحب في شتى المجالات.

وتحتل دولة الإمارات، المرتبة الخامسة عشرة، كأكبر شريك تجاري لأستراليا.

فقد وصلت قيمة البضائع المصدرة من أستراليا إلى الإمارات في العام 2014/2015 إلى 3.3 مليارات دولار أسترالي، ما يشكل نموا بنسبة 21.4%، خلال هذه السنة.

كما تعتبر الدولة واحدة من أكبر المستثمرين الأجانب في أستراليا، إذ وصلت قيمة استثماراتها في العام 2014 إلى 26.1 مليار دولار أسترالي.

وتحتضن الإمارات حوالي 23 ألف مواطن أسترالي، كما أنها مقر لـ360 شركة أسترالية مسجلة.

إضافة إلى ذلك، تعتبر الإمارات وجهة سياحية مشهورة، إذ يقصدها سنويا حوالي 320 ألف سائح أسترالي.