الأربعاء 4 أكتوبر 2017 02:10 ص

بارك البابا «فرانسيس»، بابا الفاتيكان، اليوم الأربعاء، مسار رحلة العائلة المقدسة في مصر، وأعلنه من أنواع الحج المسيحية الرسمية في العالم، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وشارك «يحيى راشد» وزير السياحة، اليوم، في القداس الذي أقامه بابا الفاتيكان بهذه المناسبة، وقال إن إعلان البابا جاء عقب الجهود التي بذلتها وزارة السياحة لإعادة إدراج مسار العائلة المقدسة على خريطة السياحة الدينية كمنتج سياحي عالمي.

وأضاف «راشد»: «منتج إحياء مسار رحلة العائلة المقدسة يتضمن 8 نقاط للمسار وستنشط السياحة في تلك النقاط».

وأوضح «راشد» أن إحياء مسار العائلة المقدسة من المشروعات التي تحظى باهتمام بالغ من وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة وهيئة التنمية السياحية في ظل وجود العديد من المواقع السياحية المسيحية التي يمكن الاستفادة منها في رحلة السيد المسيح والسيدة العذراء داخل مصر والتي تلقى اهتماما بالغا من الملايين من المسيحيين حول العالم.

ومن المتوقع أن يؤدي إحياء المسار إلى تنمية 25 مجتمعا محليا على مسار الرحلة، على رأسها المجتمعات الأقل حظا في صعيد مصر مثل تلك المناطق الموجودة فى محافظتي المنيا وأسيوط.

ونقلت صحيفة «الشروق» المصرية عن «أحمد شكري» رئيس قطاع السياحة الدولية، أن الهيئة سبق وأن استضافت 56 من رؤساء الكنائس في دول أوروبا وأمريكا اللاتينية، ونظمت لهم رحلة تعريفية في مسار العائلة المقدسة.

وكان «نادر جرجس»، منسق لجنة مسار العائلة المقدسة، قال إن اعتماد المسار من الفاتيكان نجاح تاريخي يحسب للنظام الحالي لأن الكنيسة الغربية كانت تعتبر ما يتردد عن سير العائلة المقدسة في مصر «مجرد خرافات».