الخميس 5 أكتوبر 2017 07:10 ص

أعلنت غرفة صناعة السينما، ونقابة المهن التمثيلية، ونقابة المهن السينمائية في مصر، الأربعاء، إيقاف المطربة والممثلة اللبنانية «هيفاء وهبي» عن التمثيل في مصر، أو المشاركة في أعمال فنية مصرية، بسبب خلافها مع المنتج «محمد السبكي».

وكشف المنتج «محمد السبكي» عبر صفحته على «فيسبوك»، عن القرار الرسمي الذي صدر ضد «هيفاء وهبي»، وذلك بعد إخلالها بتعاقدها على فيلم «ثانية واحدة» وتصوير مشهد في فيلم «خير وبركة» مع شركة إنتاج أخرى، وامتناعها عن استكمال تصوير «ثانية واحدة».

وجاء نص القرار «بناء على قرار من غرفة صناعة السينما المصرية برئاسة فاروق صبري، وقرار نقابة المهن التمثيلية برئاسة أشرف زكي، وقرار نقابة المهن السينمائية برئاسة مسعد فودة، تم إيقاف الفنانة هيفاء وهبي عن المشاركة في أي أعمال فنية داخل جمهورية مصر العربية».

ووفقا للقرار، فقد تم إلزام «هيفاء» بـ «رد مبلغ (40 ألف دولار أمريكي) لشركة السبكي فورسينما برودكشن، مقابل ما تقاضته من الشركة عن أداء دورها بفيلم ثانية واحدة، وإلزامها بسداد مبلغ (مليون و70 ألف جنيه مصري) قيمة تكاليف يومي التصوير في الفيلم، ويطبق قرار إيقاف الفنانة المذكورة عن العمل بمصربداية من 4 أكتوبر/تشرين الثاني لعام 2017».
 

 

واستبعد المنتج «أحمد السبكي»، «هيفاء وهبي» من بطولة فيلم «الديزل» أمام «محمد رمضان»، الذي يتم التحضير له، وذلك رغم تعاقده معها بشكل رسمي على المشاركة في العمل، ودرايته الكاملة بأزمتها مع شقيقه «محمد السبكي»، ولكنه كان يتوقع أن تنتهي الأزمة قبل بدء التصوير، ولكن تجاهل الفنانة اللبنانية للأمور جعل الغرفة ونقابتي الممثلين والسينمائين تصدر هذا القرار، ليرضخ «أحمد السبكي» للقرار ويستبعدها، وبدأ بالفعل في ترشيح نجمة أخرى لبطولة الفيلم.

من جهتها، قالت «هيفاء وهبي»، في تصريح نقلته صحيفة «الوطن» المصرية، تعليقا على منعها من التمثيل في مصر «هرد بكره لأن الموضوع فيه لغط كثير».

وتعود تفاصيل الأزمة إلى غضب المنتج «محمد السبكي» من مشاركة «هيفاء وهبي» كضيفة شرف في فيلم «خير وبركة»، الذي عرض في عيد الأضحى الماضي، خاصة أن فيلمه كان سيعرض في نفس التوقيت، وهو ما تسبب في تأجيل العمل واعتذار «هيفاء» عن عدم المشاركة فيه.