الأحد 8 أكتوبر 2017 11:10 ص

انتهت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة المصرية، من إنشاء محطة محولات، ضمن مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسعودية، المقرر البدء فيه مطلع العام المقبل.

ونقلت صحيفة «اليوم السابع»، عن مصدر بالوزارة، قوله إنه تم الانتهاء من محطة بدر بقدرة 3 ألاف ميغاوات، كاشفًا أن قدرة محطة المحولات تصل إلى 400 /500 كيلوفولت.

وأضاف المصدر، أنه تم فتح المظاريف الفنية الخاصة بمحطة تحويلات الخطوط الهوائية والأرضية، لافتًا إلى أنه سيتم فتح المظاريف المالية نوفمبر/تشرين الثاني المقبل لاختيار الشركة المنفذة للمشروع.

وأوضح، أنه سيجرى البدء فى تنفيذ المشروع بداية العام الجديد ليتم تسليمه على مرحلتين، الأولى في بداية عام 2019 بقدرة 1200 ميغاوات، والثانية في 2020.

ولفت المصدر، إلى أن مصر تستهدف أن تتحول إلى نقطة انطلاق للطاقة سواء الكهرباء أو الغاز من خلال مشروعات الربط الكهربائي مع دول العالم.

ووقعت السعودية ومصر في يونيو/حزيران 2013، مذكرة تفاهم تتعلق بمشروع الربط الكهربائي بينهما.

وتصل تكلفة المشروع إلى 1.6 مليار دولار، منها 610 ملايين دولار حصة الجانب المصري، بعد تدبير باقي التكلفة الاستثمارية للمشروع من عدة جهات عربية وإسلامية للتمويل.

ويقوم بالمساهمة في تمويل المشروع كل من: «الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية»، و«الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي»، و«البنك الإسلامي للتنمية»، إضافة إلى الموارد الذاتية للشركة المصرية لنقل الكهرباء.

وتعد شبكتا الكهرباء السعودية والمصرية، من أكبر الشبكات في الوطن العربي، وتشارك مصر في منظومة الربط الكهربائي الخليجي؛ وبذلك يصبح مشروع الربط الكهربائي المصري السعودي بعد تنفيذه، أحد محاور الربط الكهربائي العربي الشامل.

المصدر | الخليج الجديد + اليوم السابع