الاثنين 16 أكتوبر 2017 04:10 ص

أعلن صندوق الاستثمارات العامة السعودي (الصندوق السيادي للبلاد)، عن أن خطته لتأسيس الشركة السعودية لإعادة تدوير المخلفات، تهدف إلى إدارة أنشطة الصندوق في قطاع إدارة التدوير للمملكة.

وستعمل الشركة الجديدة على الاستثمار في مشاريع مصممة خصيصا لزيادة معدلات التحويل، وعمليات إعادة التدوير، من خلال إنشاء تحالفات مع شركات القطاع الخاص المتخصصة في هذا المجال، بحسب بيان للصندوق، الإثنين.

دراسات أولية، أشارت بحسب البيان، إلى أن المملكة تعيد تدوير 10% فقط من المواد القابلة لإعادة التدوير، ويتم التخلص من 90% عن طريق الطمر.

الصندوق نوه إلى أن عملية التخلص الحالية من المخلفات، تلحق ضررا كبيرا بالبيئة، وتمنع الاستفادة من المواد القابلة لإعادة التدوير.

وتبلغ كمية المواد القابلة لإعادة التدوير في المملكة سنويا، حوالي 50 مليون طن، ويمكن إعادة تدوير والاستفادة من 85% كمصدر للطاقة البديلة ومواد خام، تدخل في عمليات التصنيع، وفقا للصندوق.

وتعاني السعودية، أكبر دولة مُصدرة للنفط في العالم، في الوقت الراهن، من تراجع حاد في إيراداتها المالية، الناتجة عن تراجع أسعار النفط الخام عما كان عليه عام 2014.