الاثنين 12 يناير 2015 01:01 ص

قررت محكمة جنح الكويت اليوم الإثنين الإفراج عن وزير الإعلام السابق «سعد بن طفلة العجمي» وتأجيل القضية المحكوم عليه فيها غيابيا بالسجن لمدة أسبوع للحكم بجلسة 2 فبراير/شباط المقبل.

وقال المحامي «الحميدي السبيعي» عبر حسابه في «تويتر» اليوم الإثنين، إن محكمة الجنح الكويتية المستأنفة قررت إيقاف حكم الحبس لوزير الإعلام الأسبق «سعد العجمي» ومالك «صحيفة الآن» الإلكترونية «زايد آل زيد».

وكانت أجهزة الأمن الكويتية احتجزت، السبت الماضي «العجمي»، أثناء مغادرته مطار الكويت متجها إلى مكة مع زوجته وابنته لأداء العمرة، وذلك لتنفيذ حكم غيابي صدر الخميس الماضي بسجنه أسبوعا على خلفية مقال نشر في جريدة إلكترونية كان يملكها.

وقال «السبيعي» إن عملية توقيف «العجمي» استندت على عقوبة السجن لمدة أسبوع واحد والتي قضت بها المحكمة يوم الخميس الماضي غيابيا في قضية رفعها وزير المالية «أنس الصالح» ضد الوزير الأسبق، مبينا أن المحكمة لم تخطر «العجمي» بموعد المحاكمة بالرغم من أن عنوان منزله وعمله في جامعة الكويت معروفان للجهات الأمنية.

وأضاف أن المحكمة قضت غيابيا على «العجمي» بالسجن لمدة أسبوع بسبب مقال نشر على موقع «جريدة الآن» الإلكترونية دون أن يبين محتوى المقال وتوقيت نشر.

وأكد «السبيعي» أن موكله لديه قناعة بأن هذه إجراءات حكومية تستهدفه شخصيا من قبل وزير بالحكومة، مشددا على أن الحكومة تستهدفه ولم تجد ما تدينه به سوى تحريك هذه الجنح من قبل أحد أعضائها، دون أن يقترف أي ذنب أو يرتكب أية مخالفة قانونية.

وتقلد «سعد بن طفلة العجمي» وزارة الإعلام بالكويت، في الفترة من 1999 إلى 2000، وعمل قبلها مدرسا للغة العربية في جامعة مانشستر، ويعمل حاليا محاضرا في جامعة الكويت وله كتابات في عدد من صحف الدولية والخليجية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات