استدعت وزارة التجارة والاستثمار السعودية، شركة «بيتزا هت»، بعد إعلان أثار حفيظة مغردين على مواقع التواصل الاجتماعي، لسخريته من المتلعثمين في الكلام «التأتأة».

وقال المتحدث باسم الوزارة «عبدالرحمن الحسين»، في تغريدة عبر حسابه بموقع «تويتر»، إن «الإعلان مخالف؛ وسيتم استدعاء الشركة، واتخاذ الإجراءات النظامية اللازمة لذلك».

وكان حساب الفرع السعودي لشركة «بيتزا هت»، الأحد، نشر تغريدة على حسابه في موقع «تويتر» للإعلان عن منتجات الشركة الشهيرة من البيتزا، تحت وسم «اليوم العالمي للتأتأة»، لكنه كتب الإعلان بتكرار عدة حروف، ليبدو كما يلفظه الأشخاص المصابون بـ«التأتأة».

وشن ناشطون، على مواقع التواصل، هجوما لاذعا على الشركة، واعتبروه إعلانا يحاكي المصابين بـ«التأتاة»، واستغلال هذا الحدث لترويج منتجاتها.

من جهتها، قدمت الشركة اعتذارها، وقالت في تغريدة أخرى عبر حسابها في «تويتر»: «نعتذر عن التغريدة غير المسؤولة في حق فئة غالية علينا، وقد تم اتخاذ الإجراء اللازم في حق المخطئ وسيتم التواصل مع الجمعيات الخاصة بهذه الفئة الغالية علينا جمعيا لرعاية فعالياتهم ودعمهم».

 

 

ويعرف الاضطراب الكلامي او التعلثم في الكلام، الذي يصيب بعض الأشخاص باسم «التأتأة»، ويظهر الشخص المتأتئ خلال كلامه مكررا جملا أو كلمات أو حروفا بشكل لا إرادي، وبالتالي يبدو بطيئا في الكلام الذي قد يكون غير مفهوم أحيانا.

المصدر | الخليج الجديد