الاثنين 20 نوفمبر 2017 11:11 ص

يستعد ميناء سفاجا المصري، شرقي البلاد، لاستقبال شحنة لحوم مهداة من السعودية لصندوق «تحيا مصر».

وتزن الشحنة 300 طن كمرحلة أولى، ما يعادل نحو 30 ألف ذبيحة.

وقال المتحدث الإعلامي لهيئة موانيء البحر الأحمر، «ملاك يوسف»، إن إدارة الميناء رفعت حالة الطوارئ لاستقبال الشحنة.

وأضاف، في بيان، الأحد، أن اللواء «ياسر عبدالفتاح»، مدير ميناء سفاجا البحري، عقد اجتماعا بحضور قيادات الميناء لبحث الاستعدادات اللازمة لاستقبال شحنة اللحوم القادمة من السعودية، وتم الاتفاق على سرعة إنهاء كل الإجراءات اللازمة في أسرع وقت.

ومن المقرر تسليم الشحنة لصندوق «تحيا مصر» تمهيدا لتوزيعها بالمجان على القرى الأكثر احتياجا، وفق صحف مصرية.

وكانت عمليات إرسال شحنات لحوم الأضاحي السعودية إلى مصر قد توقفت منذ 14 عاما، وتعتبر هذه الشحنة الأولى لها.

وسجل معدل التضخم السنوي طوال الشهور الماضية رقماً قياسياً لم تشهده مصر منذ عام 1986، حيث ارتفع فوق حاجز الـ31%، وفقاً لبيانات الجهاز المركزي لتعبئة العامة والإحصاء.

والعام الماضي، وجراء تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد، أفتى أستاذ الفقه المقارن المصري بجامعة الأزهر، «سعد الدين الهلالي»، بجواز ذبح الطيور مثل الدجاج أو البط أو الإوز كأضحية في عيد الأضحى للفقراء.

ووصل سعر كيلو اللحمة إلى 150 جنيهاً، وبلغ سعر كيلو الدجاج نحو ثلاثين جنيهًا، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار الأسماك.

وتتفاقم أزمة الفقراء في مصر، بعد تعثر العمل الخيري والإغاثي بشكل كبير، منذ الانقلاب العسكري في 3 يوليو/تموز 2013، وحظر العديد من المؤسسات والجمعيات الأهلية والخيرية، وفرض المزيد من القيود على نشاطاتها، بدعوى تورطها في دعم وتمويل الإرهاب، فضلا عن انهيار قيمة الجنيه، وارتفاع الأسعار بشكل جنوني.

المصدر | الخليج الجديد