الأحد 26 نوفمبر 2017 09:11 ص

أفادت وسائل إعلام لبنانية بأن عددا من التعاونيات في العديد من المناطق تبيع قفازات للعمل المنزلي كتب على غلافها كلمات بالعبرية اكتشفها زبون عن طريق الصدفة.

ونقل موقع «العهد» الإخباري اللبناني، عن مديرة عام وزارة الاقتصاد «عليا عباس»، أن هذه المشكلة التي تتكرر في الأسواق اللبنانية تنتج جراء خلل في عملية الرقابة على المنتجات المستوردة عبر المطار أو المرفأ.

وقالت «عليا عباس» إن وزارة الاقتصاد تعمل ما بوسعها كي تصادر هذه المنتجات التي دخلت خلسة إلى لبنان، مؤكدة أن هذه البضائع لا تدخل من الأراضي المحتلة مباشرة بل عن طريق دولة أجنبية أخرى تستوردها.

وأوضحت أن وزارة الاقتصاد تنظم محضر ضبط بحق البائع كي يتأكد مرة أخرى من البضائع التي يشتريها.

وليست هذه المرة الأولى التي يتم فيها اكتشاف بضائع إسرائيلية في لبنان، حيث غزت الأسواق المحلية سابقا منتجات إسرائيلية تشمل أكواب كرتون، وشايا منتجا، وcoffee mate، وشامبو، إضافة إلى معطر للجو وأحذية وألعاب خاصة بالأطفال.

ولا ينحصر الخرق بالسلع الغذائية والمنتجات، بل يتعداه إلى المجال الثقافي والسياحي، حيث ثبتت في أكثر من مرة استضافة فنانين داعمين لـ(إسرائيل) وكتابا يكنون الود لها.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات