السبت 10 فبراير 2018 07:02 ص

أجرى السفير التركي لدى الأردن «مراد قرة غوز»، زيارة إلى منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، جنوبي الأردن، وذلك للمرة الرابعة خلال عام، فيما شدد على أهمية تطوير العلاقات الاقتصادية بين بلاده والمنطقة.

وأكد «قرة غوز» على «الأهمية التي توليها بلاده لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والسياحية واللوجيستية والنقل مع الأردن بشكل عام، والعقبة على وجه الخصوص»، بحسب وسائل إعلام تركية.

وأشار الدبلوماسي التركي إلى «الإمكانات الكبيرة التي تقدمها العقبة للمنطقة».

واعتبر أن «إعادة إطلاق الرحلات المباشرة بين إسطنبول والعقبة التي تديرها الخطوط الجوية التركية، يعكس التزام تركيا الثابت بالتنمية الاقتصادية والازدهار في الأردن».

من جانبه، قدم رئيس سلطة العقبة «ناصر الشريدة»، شكره لتركيا عبر السفير «قرة غوز»؛ لقرار استئناف الرحلات المباشرة بين العقبة وإسطنبول، والتي من المقرر أن تبدأ منتصف مارس/آذار المقبل.

وفي أواخر أبريل/نيسان 2013، دشنت الخطوط الجوية التركية خطاً لرحلاتها من إسطنبول إلى العقبة والعكس، بواقع ثلاث رحلات أسبوعية، لكن الخط توقف عن رحلاته أواخر أكتوبر/تشرين الأول 2016؛ لصدور قرار أردني بفرض رسوم على الخطوط المنتظمة، بما فيها التركية، المغادرة من مطار «الملك حسين» بالعقبة.

وأعرب «الشريدة»، عن أمله في «فتح مزيد من سبل التعاون الجديدة بين بلاده وتركيا، ورؤية المزيد من الاستثمارات التركية في العقبة، وخاصة في مجالات السياحة والنقل والخدمات اللوجستية والصحة والصناعة».

وتقع مدينة العقبة في أقصى جنوب الأردن على ساحل البحر الأحمر، وهي تبعد حوالي 330 كيلومترا جنوب العاصمة عمّان.

وتتميز مدينة العقبة بأنها منطقة استراتيجية، والمنفذ البحري الوحيد للأردن، لها حدود مع مدينة حقل في السعودية عبر مركز حدود الدرة، ومصر، وأيضا مع مدينة إيلات عبر معبر وادي عربة، وكلتا المدينتان تقعان على رأس خليج العقبة المتفرع من البحر الأحمر.

وتضم المدينة العديد من المنشآت السياحية والصناعية الهامة، والمناطق التجارية الحرة، ومطار الملك حسين الدولي.

وتولي تركيا أهمية كبيرة لسواحل البحر الأحمر، حيث تعهد الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان» خلال زيارته للسودان مؤخراً، بإعادة تاهيل جزيرة «سواكن» على الساحل الغربي للبحر الأحمر.