الأحد 11 فبراير 2018 01:02 ص

انطلقت، الأحد، مناورات عسكرية بحرية مشتركة بين القوات البحرية السعودية ونظيرتها الباكستانية، تحت شعار (نسيم البحر 11)، و (درع الساحل 4)، وذلك بقاعدة الملك عبدالعزيز البحرية بالأسطول الشرقي.

وقال قائد المناورة من الجانب السعودي اللواء البحري الركن «لافي بن حسين الحربي» إن «المناورات تهدف إلى تبادل الخبرات ورفع الجاهزية القتالية وتعزيز التعاون بين البلدين»، بحسب وكالة الأنباء السعودية «واس».

ويشارك بالمناورات، السفن الحربية، والزوارق، والطيران العمودي من الجانبين، ويتخللها عمليات مكافحة الألغام البحرية، والرماية بالذخيرة الحية، وعمليات الاعتراض والتفتيش، ومكافحة القرصنة، بحسب مدير التمرين من الجانب السعودي العميد بحري الركن «ساجر بن رفيد العنزي».

ومن المقرر أن تستمر تلك المناورات حتى 17 فبراير/شباط الجاري.

وهذه هي المرة الأولى التي تجري فيها هذه المناورات في المياه السعودية.

 وفي مرحلة أولى من المناورات ، تقرر إجراء عملية لمكافحة الألغام البحرية.

وفي وقت سابق، وصل أسطول البحرية الباكستانية، الذي يضم سفن سفن «ذو الفقار»، و«طارق» و«عصمت» و«منصف»، إلى ميناء الجبيل السعودي.

ويوم 28 أكتوبر/تشرين الأول، اختتمت السعودية وباكستان وتركيا، مناورات (مركز التفوق الجوي) لعام 2017، وتمرين (الصمصام6) بين القوات البرية السعودية ونظيرتها الباكستانية.

وفي 20 نوفمبر/تشرين الثاني، استقبلت السعودية مجموعة الخدمات الخاصة بالجيش الباكستاني، في إطار الاستعداد لتنفيذ التمرين المختلط (شهاب2)، والذي ركز على التدرب في بيئات جبلية.

وتسارعت وتيرة المناورات بين قوات خليجية وأخرى أجنبية، خلال الأشهر الماضية، وتحديدا منذ اندلاع الأزمة الخلجية في 5 يونيو/حزيران الماضي.

ونفذت دولة قطر خمس مناورات عسكرية مع كل من تركيا، وبريطانيا، والولايات المتحدة، وفرنسا، خلال شهرين.

المصدر | الخليج الجديد + واس