Ads

استطلاع رأي

في رأيك، ما السبب الرئيسي في أزمة مصر الاقتصادية؟

السياسات الاقتصادية التي يتبناها الرئيس المصري

تداعيات التطورات الدولية خاصة كورونا وحرب أوكرانيا

عوامل متراكمة وموروثة من عهود سابقة

أهم الموضوعات

محلل: صندوق قناة السويس يمنح الجيش العملة الصعبة بلا رقابة ويحرم الدولة منها

بـ 111 مليون دولار.. شقة تسجل أعلى سعر بيع بتاريخ عقارات دبي 

تشمل الدفاع.. الإمارات تعلن عن مبادرة تعاون ثلاثية مع فرنسا والهند

تضمن إساءات للسعودية.. صحيفة حكومية مصرية تحذف مقالا لرئيس تحريريها

شركات التكرير الهندية تعتمد الدرهم الإماراتي في شراء النفط الروسي 

Ads

العراق.. الصدر يهدد ضمنيا بتحريك الشارع من جديد

الأحد 18 سبتمبر 2022 09:51 م

تدخل الأزمة العراقية منحنى جديد، مع استمرار حراك القوى السياسية لتشكيل حكومة جديدة، لتشرف على الانتخابات، فيما هدد زعيم التيار الصدري "مقتدى الصدر"، ضمنيا، بالتصعيد في الشارع مجددا.

ومع اقتراب الهدنة التي دخلها الفرقاء السياسيين من نهايتها، والتي بدأت مع "أربعينية الحسين"، تبدو الأمور مفتوحة على كل السيناريوهات.

وقبل أيام، أعلن حلفاء "الصدر"، "الحزب الديمقراطي الكردستاني" برئاسة "مسعود بارزاني"، و"تحالف السيادة" برئاسة "خميس الخنجر"، رغبتهم بتشكيل حكومة جديدة لإدارة المرحلة المقبلة، وهو مسار يخالف ما يريده "الصدر".

ومن المقرر أن يزور "الصدر" وفد سياسي يتألف من رئيس حكومة إقليم كردستان "نيجيرفان بارزاني"، و"الخنجر"، و"هادي العامري"، لإقناعه بحكومة الإطار التنسيقي.

ويقول مراقبون إن "الصدر"، والذي اعتبر البعض أن ما حدث طعنة في ظهره، إنه منح الضوء الأخضر لحدوثه مقابل أن يفرض شروطه في وقت لاحق، وقد تكون الإطاحة بمرشح "الإطار التنسيقي"، "محمد شياع السوداني" أول تلك الشروط.

لكن "الصدر"، وفي تهديد ضمني لخصومه، ذكرهم بقوته في الشارع، حيث تحدث عن فخره بـ"الطاعة المبصرة" التي تكنها "القواعد الشعبية" له، قائلا، في تغريدة عبر "تويتر"، الأحد: "غاية الفخر والشرف أن رزقني الله حب القواعد الشعبية، وجعلهم أفضل مصاديق الطاعة المبصرة، فلا يحيدون عن الأوامر والنواهي".

وقبل أيام، طالب التيار الصدري بالإبقاء على حكومة رئيس الوزراء "مصطفى الكاظمي" للإشراف على الانتخابات البرلمانية المبكرة في البلاد.

وتأزمت الأوضاع في العراق منذ يوليو/تموز الماضي مع نزول طرفي الخلاف، "التيار الصدري" و"الإطار التنسيقي"، إلى الشارع واعتصامهم وسط بغداد، لتتطور الأمور في أغسطس/آب الماضي إلى مواجهات مسلحة سقط فيها العديد من القتلى والجرحى.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات

  كلمات مفتاحية

مقتدى الصدر التيار الصدري الازمة العراقية الحكومة العراقية الاطار التنسيقي محمد شياع السوداني مصطفى الكاظمي الأزمة العراقية الإطار التنسيقي

تيار الصدر يدعو لاستمرار حكومة الكاظمي للإشراف على انتخابات مبكرة

ميليشيا الصدر في العراق: مستعدون لحسم أي أمر طارئ وبسرعة

"إدارة الدولة".. تحالف عراقي جديد مدعوم إيرانيا لحل الأزمة

هكذا تحولت الأزمة السياسية في العراق إلى معضلة مستعصية

الصدر لمجلس الأمن: العراق يمر في أسوأ فتراته

العراق.. أنصار الصدر يقتحمون قناة في بغداد بسبب جيش المهدي (فيديو)