انسحاب وفد مغربي من مؤتمر للمناخ بتونس.. ما علاقة البوليساريو؟

الخميس 29 سبتمبر 2022 07:29 ص

انسحب وفد مغربي من مؤتمر للمناخ، عقد في تونس، احتجاجا على حضور عناصر تابعين لجبهة "البوليساريو"، تحت اسم منظمة إسبانية.

وأشار بيان صادر عن الجانب المغربي إلى "مندسين" بين المشاركين في "مخيم العدالة المناخية"، المنعقد بمدينة نابل التونسية.

ولفتوا إلى أن وفد "البوليساريو" شارك في المخيم تحت اسم منظمة إسبانية تحمل رمز NOVACT، وحاول تنظيم ورشة تحت عنوان "تغير المناخ تحت الاحتلال - الغسل الأخضر".

وأضاف البلاغ: "لما لهذا الموضوع من حساسية قصوى تمس الوحدة الترابية للمملكة، استنكر المشاركون المغاربة برمجة تنظيم هذه الورشة ضمن برنامج الثلاثاء، وقاطعوا جميع أنشطة المخيم، الشيء الذي اضطر الجهة المنظمة إلى إلغاء هذه الورشة من البرنامج".

وأشار المصدر إلى أن المشاركين المغاربة في هذا الملتقى العالمي الذي يضم 65 دولة من 5 قارات وحوالي 400 مشاركة ومشارك، أكدوا أنهم لن يسمحوا لأي كان بأن يتطاول بأي شكل من الأشكال على السيادة الوطنية والوحدة الترابية للمملكة.

كما عبر المشاركون عن رفضهم لكل مساس بقضية الصحراء الغربية، حسب البيان المغربي.

وقال المغاربة المشاركون في المخيم، في بيانهم، "إننا إذ نجدد تشبتنا بثوابتنا الوطنية، نعلن نحن عن انسحابنا النهائي من المخيم، ونصر على تقديم الجهة المنظمة لاعتذار رسمي للوفد المغربي".

وكانت وكالة الأنباء الصحراوية، ذكرت أن وفدا عن المجتمع المدني الصحراوي، سيشارك في "مخيم العدالة المناخية" المنظم بتونس، إلى جانب ما يزيد على 400 مشارك يمثلون منظمات وجمعيات من مختلف دول العالم.

وتشهد العلاقة بين المغرب وتونس، أزمة على خلفية استقبال الرئيس التونسي "قيس سعيد"، قبل أسابيع زعيم جبهة البوليساريو "إبراهيم غالي" الذي شارك في أعمال النسخة الثامنة لقمة طوكيو الدولية للتنمية في أفريقيا "تيكاد 8".

واحتجاجاً على هذا الاستقبال الأول من نوعه، استدعى المغرب في اليوم نفسه سفيره لدى تونس "حسن طارق"، للتشاور، معتبراً أن ما حدث "عمل خطير وغير مسبوق"، وهو ما ردت عليه تونس بالمثل في اليوم التالي، إذ استدعت سفيرها لدى المغرب "محمد بن عياد" للتشاور.

ومنذ عقود، يتنافس المغرب و"البوليساريو" بشأن السيادة على إقليم الصحراء، وتقترح الرباط حكماً ذاتياً موسعاً في الإقليم تحت سيادتها، بينما تدعو الجبهة إلى استفتاء لتقرير‎ المصير، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تستضيف لاجئين من الإقليم.

وتقترح الرباط حكماً ذاتياً موسعاً بإقليم الصحراء تحت سيادتها، بينما تدعو البوليساريو إلى استفتاء لتقرير‎ المصير، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تستضيف لاجئين من الإقليم.

المصدر | الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

تونس مؤتمر المناخ الممغرب البوليساريو

المغرب يجدد تنديده باستقبال تونس زعيم البوليساريو: عمل خطير وغير مبرر

ردت بالمثل.. تونس تسحب سفيرها من المغرب وتوضح سبب استقبال زعيم البوليساريو