Ads

استطلاع رأي

في رأيك، ما السبب الرئيسي في أزمة مصر الاقتصادية؟

السياسات الاقتصادية التي يتبناها الرئيس المصري

تداعيات التطورات الدولية خاصة كورونا وحرب أوكرانيا

عوامل متراكمة وموروثة من عهود سابقة

أهم الموضوعات

هل ذهبت 6 مليارات دولار صرفها المركزي الليبي إلى فاجنر الروسية 

المنطاد الصيني يعكر أجواء تقارب واشنطن وبكين

بعد صراع مع المرض.. وفاة رئيس مصر السابق شريف إسماعيل

هددت بإحراق ما تبقى من أوكرانيا.. روسيا تتبادل أسرى وتتوعد بالسلاح النووي

وزير الخارجية السعودي يصل الكويت فى زيارة رسمية

Ads

أنقرة تدعو أثينا للحوار ووقف الاستفزازات: تفضلوا لتركيا أو نأتيكم

الجمعة 30 سبتمبر 2022 12:50 م

أعلنت تركيا استعدادها للحوار مع اليونان بخصوص الخلافات الموجودة والعالقة بين البلدين، والمتعلقة خصوصا بالحدود البحرية والتنقيب عن الغاز.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن وزير الدفاع التركي "خلوصي أكار"، الخميس، قوله: "نحن جاهزون للمحادثات مع اليونان دائما، فليتفضلوا إلى تركيا أو نحن نذهب إلى أثينا، دعونا نلتقي ونتباحث لحل المشاكل القائمة بيننا".

وتأسّف المسؤول التركي على موقف اليونان، التي وصف بعض أنشطتها بـ"العدائية"، مؤكدا وجود سياسيين في أثينا يريدون تحقيق مكاسب داخلية من عدائهم لتركيا.

وأضاف: "للأسف تستمر اليونان بأنشطتها وخطاباتها الاستفزازية، ويُظهر بعض السياسيين موقفا عدوانيا للغاية تجاه تركيا بغية تحقيق مكاسب سياسية داخلية".

وأكد أن بلاده تريد حل كل المشاكل بالطرق والوسائل السلمية، متمنيا أن يترك اليونانيون مواقفهم التي "تلحق الضرر بالشعب اليوناني"، حسب تعبيره.

وتطرق "أكار" إلى مشاكل بحر إيجه، قائلا: "تركيا تريد أن تجعل من بحر إيجه حوض سلام للجميع"، متحدثا عن وجوب "تقاسم ثروات المنطقة البحرية بشكل عادل".

وتابع: "تركيا لا تشكل تهديدا لأحد، نريد أن يدرك الجميع ذلك، لكن نريد في الوقت ذاته أن يعلم الجميع بأن دعواتنا للحوار والتفاوض لا يعني ضعفا، فنحن مصممون على الدفاع عن حقوقنا وحقوق أشقائنا القبارصة وقادرون على ذلك".

وكانت أنقرة قد قالت إنها وثّقت بالصور نشر اليونان أسلحة في جزر يُفترض أن تكون منزوعة السلاح بموجب الاتفاقات.

واستدعت الخارجية التركية السفير اليوناني في أنقرة، يوم 26 من الشهر الحالي، على خلفية ما اعتبرتها انتهاكات ارتكبتها السلطات اليونانية في بحر إيجه، داعية أثينا إلى إعادة الجزر للوضع غير العسكري.

وتزايدت حدة التوترات بشكل كبير بين أنقرة وأثينا، على خلفية التنازعات على بعض المناطق البحرية، في ظل العثور على حقول كبرى من الغاز في شرق المتوسط في السنوات الماضية.

وتؤكد أنقرة أن أثينا تتجاهل التعامل بإيجابية مع عرضها للتفاوض حول المسائل المتعلقة بشرق المتوسط، وبحر إيجه، وإيجاد حلول عادلة للمشاكل.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات

  كلمات مفتاحية

خلوصي أكار اليونان الحدود البحرية بحر إيجة

ردا على احتجاج تركيا.. أمريكا تدعم سيادة اليونان على جزر إيجة