بعد حادث نورد ستريم.. بريطانيا تقرر تشغيل سفينتين لحماية الأنابيب البحرية

الاثنين 3 أكتوبر 2022 03:50 م

تعتزم بريطانيا تشغيل سفينتَيْن لحماية خطوط الأنابيب والكابلات تحت الماء، وذلك في أعقاب أعمال تخريب لحقت بخطي أنابيب الغاز نورد ستريم 1و2.

جاء ذلك وفق ما نقلته شبكة "سكاي نيوز"، عن وزير الدفاع البريطاني "بن والاس".

وحسب الوزير، سيتم تشغيل سفينة واحدة في نهاية عام 2023، وهي سفينة بحثية متعددة الوظائف "لأداء مهام عسكرية في قاع البحر"، وسيتم الحصول عليها في نهاية عام 2022.

فيما سيتم إنشاء السفينة الثانية في بريطانيا.

وعرضت الحكومة البريطانية، في وقتٍ سابقٍ، المساعدة على الدنمارك للتحقيق في أعمال التخريب التي طالت خط أنابيب الغاز "السيل الشمالي" (نورد ستريم).

وفي 26 سبتمبر/ أيلول المنصرم، أعلنت شبكات الزلازل الوطنية في السويد والنرويج وفنلندا، رصد انفجارين قرب موقع التسريبات في خطوط أنابيب الغاز الروسي تحت بحر البلطيق.

وباليوم نفسه، أعلنت شركة "نورد ستريم AG" المشغلة لخطي الأنابيب 1 و2، انخفاضا كبيرا في ضغط الأنابيب، فضلا عن إعلان السلطات الدنماركية والسويدية رصد تسرب غاز في الخطوط المارة بالمياه الإقليمية للبلدين.

وتتبادل كل من روسيا والدول الغربية الاتهامات والإيحاءات بوقوف الطرف الآخر وراء التفجيرات، رغم أن التحقيقات لم تكتمل بعد، ولكن هناك إجماع على أن الانفجارات التي وقعت "متعمدة" وتقف وراءها "دولة" ولها علاقة بـ"الحرب في أوكرانيا".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات

  كلمات مفتاحية

نورد ستريم الغاز الروسي بريطانيا بن والاس

تخريب نورد ستريم.. الهجوم الأكثر غموضا تحت الماء يثير حيرة أوروبا