السبت 19 مايو 2018 08:05 ص

قال مصدر بشركة الدرة لاستقدام العمالة المنزلية في الكويت إن الشركة جاهزة لاستقدام العمالة الهندية النسائية خلال شهر من توقيع وزارة الخارجية اتفاقية التعاون مع نظيرتها الهندية.

وأشار إلى أنه سيتم التعامل مع 6 مكاتب في الهند، كما حددتها الحكومة الهندية، مضيفا أن «توقيع الاتفاقية سيتم الأسبوع المقبل وسيكون بدء استقبال الشركة للطلبات بعد العيد مباشرة».

وبين المصدر أن «هناك اتصالات مع مكاتب العمالة المنزلية في فيتنام، للتوصل إلى صيغة توافقية معها لاستقبال عمالتها من النساء والرجال، وانتظار وزارة الخارجية لتوقيع الاتفاقية، حيث لم نصل إلى اتفاق نهائي حتى الآن». 

ولفت إلى أن «إثيوبيا ما زالت غير موافقة على شروط وزارة الخارجية الكويتية، بضرورة وجود فحص نفسي للخادمة وصحيفة جنائية تثبت خلوها من القضايا الإجرامية، مبديا تفاؤله بحل المشكلة والوصول إلى صيغة توافقية بين البلدين.

وعن الفلبين، أكد المصدر أنه بعد رفع الحظر عن عمالتها تجري الشركة اتصالاتها مع المكاتب المعتمدة للعمالة المنزلية في مانيلا لتوقيع اتفاقيات معها، آملاً أن تكون الطلبات جاهزة بعد العيد للراغبين باستقدام عمالة فلبينية.

وتأتي هذه الخطوة بعد توتر العلاقات الكويتية الفلبينية بسبب العمالة المنزلية.

وفي فبراير/شباط الماضي، فرضت الفلبين حظرا على سفر العمال إلى الكويت بعد مقتل عاملة منزلية فلبينية عثر على جثتها في ثلاجة.

وتعمقت الأزمة بشكل متزايد في الأيام الأخيرة، بعدما اكتشفت السلطات الكويتية وجود فريق تابع للسفارة الفلبينية في الكويت، يهرب العاملات من منازل مخدوميهم.

ودفع الكشف الأخير، السلطات الكويتية إلى طرد سفير مانيلا من البلاد.

واعتذرت الفلبين عن الإجراءات التي اتخذتها سفارتها، لكن الكويت اعتبرت تهريب السفارة للخادمات انتهاكا لسيادتها.

ويعمل نحو 262 ألف فلبيني في الكويت، حوالي 60% منهم في العمالة المنزلية، وفق وزارة الخارجية في مانيلا، بينما يعمل أكثر من مليوني فلبيني في دول الخليج.

المصدر | الخليج الجديد+ الراي الكويتية