الاثنين 28 مايو 2018 07:05 ص

أعلن مصدر بمكتب الصناعات الدفاعية في تركيا، الأحد، أن التقارير، التي نشرت في وسائل الإعلام التركية حول إمكانية شراء تركيا للمقاتلات الروسية (سو-57) بدلا من (إف-35) الأمريكية، معدة على أساس آراء الخبراء ولا تعكس الموقف الرسمي لأنقرة.

وقال المتحدث لوكالة (سبوتنيك)، الخبر الذي نشر في وسائل الإعلام (حول احتمال شراء سو-57 بدلا من إف-35)، قد أعد على أساس رأي الخبراء، نحن لا يمكننا تأكيد ذلك، هذه المنشورات لا تعبر عن الموقف الرسمي للدولة.

وفي وقت سابق، ذكرت صحيفة يني شفق، أن تركيا قد تقرر شراء (سو-57)، إذا حظرت الولايات المتحدة توريد (إف-35) بسبب شراء البلاد لمنظومة الدفاع الجوي الروسية (إس-400).

وتجدر الإشارة إلى أن روسيا وتركيا قد وقعتا في ديسمبر/كانون الأول عام 2017 في أنقرة، اتفاقية حول قرض لتوريد أنظمة الدفاع الجوي إس-400.

ووفقا لبيان صادر عن أمانة صناعة الدفاع التركية، فإن أنقرة ستشتري بطاريتين من هذا النظام الجوي، كما توصل الطرفان إلى اتفاق بشأن التعاون التكنولوجي في هذا المجال، لتطوير إنتاج أنظمة الدفاع الجوي الصاروخية في تركيا.

وفي وقت سابق الشهر الجاري، تقدم عضو بالكونغرس الأمريكي بمشروع قانون يحظر بيع طائرات «إف-35» إلى تركيا «يفعّل فقط في حالة رفض أنقرة الخطوات التي تدمر التعاون مع الناتو وتنتهك الأمن المشترك للدول الأعضاء في الحلف»، على حد ما جاء في المشروع.

ويحظر مشروع القانون كذلك إعطاء أي بيانات فنية عن طائرة «إف-35» لتركيا.

وتخطط تركيا للحصول على 100 طائرة من طراز  «إف-35A».

ويعتبر مراقبون أن مشروع القانون يأتي ردا على إقدام تركيا على شراء منظومة الدفاع الجوي «إس-400» من روسيا، وهو الأمر الذي تحاول الولايات المتحدة منعه، بذريعة إمكانية اختراق أنظمة دفاعات حلف الناتو.

وفي وقت سابق، هدد مساعد وزير الخارجية الأمريكي «ويس ميتشل» تركيا، بعقوبات في حال اشترت منظومة الدفاع الجوي الروسية «إس-400»، داعيا أنقرة للتفكير حول عواقب التعاون مع روسيا في سوريا.

ورفضت تركيا التلويح بالعقوبات الأمريكية، مؤكدة أنها سترد بالمثل على أي قرار أمريكي.