الأحد 12 أغسطس 2018 03:08 ص

كذبت وزارة التعليم العالي المصرية تقارير صحفية تحدثت عن قرب صدور قرار رسمي، بمنع الاختلاط في الجامعات‎ ‎المصرية، بداية ‏العام الدراسي ‏الجديد 2018-2019.

ونفت الوزارة، في بيان صادر عنها، الأحد، ما تداولته مواقع إلكترونية وصفحات تواصل اجتماعي، بشأن ‏قرار منع الاختلاط في الجامعات‎ ‎المصرية، وتخصيص 3 أيام للبنين و3 أيام للبنات، في الأسبوع.

وشدد البيان على أن الوزارة ‏أو المجلس الأعلى للجامعات لم يصدر عنهما أي قرار رسمي، حتى الآن، بشأن منع اختلاط البنين والبنات وتخصيص أيام معينة ‏لحضور كل منهما للجامعة، دون أن تقول إنّ ذلك يخضع للدراسة كما أثير أم لا؟.

لكنّ الوزارة قالت إن الحديث عن قرار رسمي في هذا الشأن، "‏محض شائعات لا أساس لها من الصحة"، لافتة إلى أنّ الجامعات المصرية ملتزمة بالأعراف والتقاليد الجامعية المعمول ‏بها عالميًا، ويتم التعامل الفوري من جانب رؤساء الجامعات ‏مع أي خروج عن الأعراف الجامعية، وفقا لما نقلته مواقع إخبارية مصرية.

وفي السياق ذاته، نفى رئيس جامعة القاهرة، "محمد عثمان الخشت"، ما تردد مؤخراً عن منع الاختلاط في الجامعات مع بداية الدراسة، معتبرًا أن من يقود مثل تلك الشائعات هم الطابور الخامس الذي يرغب في إنتشار الفوضى الذهنية بالمجتمع المصري، دون أن يذكر أحدا بعينه.

وتدرس الحكومة المصرية حاليا مقترحا بتخفيض عدد أيام عمل الموظفين إلى 4 أيام فقط، وذلك تخفيضا للزحام وتقليلا للمصروفات.