شهد الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" ونظيره الصيني "شي جين بينغ" مراسم التوقيع على اتفاقية بمنحة صينية لتصنيع قمر صناعي مصري.

وبحسب صحف محلية، فقد تم توقيع 5 اتفاقيات للتعاون بين البلدين في عدد من المجالات، منها الجودة الصناعية، والطاقة الإنتاجية، فضلا عن اتفاقية بشأن القطار المكهرب الذي تنشئه مصر بخبرة صينية.

وحسب اتفاقية القمر الصناعي، تقدم الحكومة الصينية منحة لا ترد بمبلغ 300 مليون يوان صيني (45 مليون دولار) إلى الحكومة المصرية، لتنفيذ مشروع القمر الصناعي "مصر سات2".

ويتم تجميع القمر الصناعي "مصر سات2" في مصر حاليا بمركز تجميع الأقمار الصناعية، وسيكون تابعا لوكالة الفضاء المصرية.

وتنوي مصر استخدام مشروع القمر الصناعي "مصر سات2" في تطبيقات الاستشعار عن بعد، بهدف خدمة المشروعات البحثية، وتبلغ تكلفة المشروع حوالي 64 مليون دولار.

وفي يونيو/حزيران الماضي، أعلن مصدر في مطار "بايكونور" الفضائي، أنه من المقرر تنفيذ الإطلاق التجاري للصاروخ "سويوز-2-1ب" الروسي، ليحمل القمر الاصطناعي المصري "مصر سات A" إلى المدار، في نهاية العام الجاري.

ويستطيع القمر "مصر سات A" رصد الحدود المصرية من جميع الاتجاهات وتصوير الجغرافيا المصرية بجودة عالية.