السبت 1 سبتمبر 2018 10:09 م

يغادر أمير الكويت الشيخ "صباح الأحمد الجابر الصباح"، البلاد، غدا الإثنين، متجها إلى واشنطن، لعقد محادثات مع الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب".

ولم يتضح بعد ما الذي سيناقشه الزعيمان، لكن أمير الكويت قاد جهود الوساطة لحل خلاف نشب منذ أكثر من عام عندما قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع قطر.

وانحاز "ترامب" علنا إلى صف السعودية والإمارات في بداية الأزمة، لكنه بدأ بعد ذلك يحث على التوصل لحل لاستعادة الوحدة في الخليج والحفاظ على جبهة موحدة في مواجهة إيران.

وفي يوليو/ تموز الماضي، قال مسؤولون أمريكيون وعرب، إن إدارة "ترامب" تمضي قدما سرا في مساعٍ لتشكيل تحالف أمني وسياسي جديد مع الدول الخليجية الست ومصر والأردن لأهداف من بينها التصدي للتوسع الإيراني في المنطقة.

وقالت مصادر إن إدارة "ترامب" تأمل أن تتم مناقشة ذلك التحالف الذي أُطلق عليه مؤقتا اسم "تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي" خلال قمة تقرر مبدئيا أن تعقد في واشنطن في 12 و13 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.