وصف وزير الخارجية الأمريكي، "مايك بومبيو"، لقاء سلفه "جون كيري" بمسؤولين بالحكومة الإيرانية بأنها غير لائقة وغير مسبوقة في تاريخ الولايات المتحدة"، متهما "كيري" بـ"تقويض" السياسة الأمريكية تجاه إيران.

جاء ذلك خلال موجز إعلامي لـ"بومبيو"، الجمعة، بعد وصف الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، الخميس، لقاءات "كيري"، بمسؤولين بالحكومة الإيرانية بأنها "غير قانونية".

وقال "ترامب"، الخميس، عبر "تويتر": "جون كيري، أجرى لقاءات غير قانونية مع النظام الإيراني المعادي، وهذا لن يؤدي سوى إلى تقويض عملنا الجيد على حساب الشعب الأمريكي".

وفي إطار حملته للترويج لمذكراته، أقر "كيري"، الذي كان وزيرا للخارجية خلال عهد الرئيس السابق "باراك أوباما" (2009-2016) وتولى التفاوض في شأن الاتفاق النووي مع إيران، بأنه التقى وزير الخارجية الإيراني "جواد ظريف"، "ثلاث أو أربع مرات" منذ مغادرته الحكومة، وتولى "ترامب" الرئاسة في 20 يناير/كانون الثاني 2017.

ولا ينص القانون الأمريكي على اعتبار أي لقاء بين مواطن أمريكي ومسؤولين بارزين من دولة أجنبية "غير قانونية"، بحسب وكالة أسوشيتد برس الأمريكية.