الأحد 23 ديسمبر 2018 08:12 ص

تداول ناشطون سودانيون مقطع فيديو لجماهير سودانية داخل ستاد الهلال بمدينة أم درمان، بالعاصمة الخرطوم، وهم يهتفون ضد النظام، مطالبين بإسقاطه، الأحد.

ويظهر المقطع مئات الجماهير بالمدرجات وهي تهتف: "الشعب يريد إسقاط النظام".

 

 

وجاءت تلك الهتافات على هامش المباراة التي استضافها الملعب، الأحد، بين فريقي الهلال السوداني والإفريقي التونسي في دوري أبطال إفريقيا، والتي انتهت بفوز الهلال بهدف واحد، وتأهل الإفريقي إلى دور المجموعات بالبطولة.

وأورد ناشطون أن الاحتجاجات تزايدت بعد انتهاء المباراة، حيث خرج آلاف من الجماهير يهتفون ضد الحكومة والنظام في محيط الاستاد، لتتدخل قوات الأمن المتواجدة، وتطلق قنابل الغاز المسيل للدموع، وتستخدم الهراوات لتفريق المحتجين.

 

 

 

 

ورغم محاولات تفريقهم، تابع المحتجون احتجاجهم في شارع العرضة، أكبر شوارع مدينة أم درمان.

وتناقل ناشطون عبر مواقع التواصل مقاطع مصورة تظهر عناصر من الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع وتطارد المحتجين.

 

 

 

 

وكانت الاجتجاجات قد توسعت، الأحد، لتطال مدينة أم روابة، وسط البلاد، وعطبرة، على بعد 400 كيلومتر، شمال العاصمة.

وعرفت تلك الاحتجاجات، والتي بدأت الأربعاء الماضي بـ"اجتجاجات الخبز"، بعدما أدى قرار الحكومة، خلال الأسبوع الجاري، بزيادة أسعار الخبز ثلاثة أضعاف، ليباع سعر رغيف الخبز بما بين 3 و5 جنيهات سودانية، إلى احتجاجات سقط فيها ثمانية قتلى، ستة في القضارف (شرق) واثنان في عطبرة (شمال شرق)، في مواجهة قوات مكافحة الشغب، كما ذكر مسؤولون وشهود.

وبدأت الاحتجاجات، الأربعاء، في مدينتي بورتسودان، شرقي البلاد، وعطبرة، شمالها، وامتدت الخميس إلى مدن أخرى، بينها الخرطوم.

وتجددت التظاهرات، الجمعة، والسبت، خصوصاً في الخرطوم وأم درمان، وفي الأبَيض في ولاية شمال كردفان.

والأحد، أصدر للجيش السوداني بيانا أكد فيه "التفافه حول قيادته وحرصه على مكتسبات الشعب وسلامة المواطنين"، مضيفا أن "الجيش والشرطة وقوات الدعم السريع وجهاز الأمن والمخابرات تعمل ضمن منظومة أمنية واحدة ومتجانسة".