الجمعة 4 يناير 2019 02:01 ص

نشرت الجريدة الرسمية السعودية (أم القرى) لوائح وأنظمة الترتيبات التنظيمية للهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء، ولي العهد "محمد بن سلمان".

وحسب الجريدة، أمر الملك "سلمان"، الخميس، بالموافقة على الترتيبات التنظيمية للهيئة التي تتمتع بالشخصية الاعتبارية العامة والاستقلال المالي والإداري، وترتبط تنظيميا بمجلس الوزراء.

وتهدف الهيئة إلى "الارتقاء بالمجالات التنموية والاجتماعية والصحية والتعليمية والثقافية والبلدية والتقنية وغيرها من المجالات التنموية والخدمية الأخرى، بما يتناسب مع قدسية ومكانة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة وبما يكفل حصول ضيوف بيت الله الحرام من الحجاج والمعتمرين على أرقى الخدمات"، وفقا لما أوردته "أم القرى".

وتختص الهيئة برسم السياسات العامة لتطوير النطاق الجغرافي وتنميته، واقتراح التنظيمات والقواعد والضوابط ذات الصلة باختصاصات ومهمات الهيئة واقتراح تعديل المعمول به منها، ووضع استراتيجيات ونماذج الأعمال والشراكات مع القطاعين الخاص وغير الربحي، ومراجعة مخططات تقسيمات الأراضي وإقرارها.

كما تختص بوضع قواعد وضوابط ومعايير تخطيط النطاق الجغرافي بما في ذلك ما يتصل بكود البناء وتصميم المباني والطرق والمنشآت التجارية وغيرها، والإشراف المباشر على تخطيط وتصميم وتنفيذ البرامج والمشروعات القائمة في النطاق الجغرافي، والإشراف على تأهيل الأحياء العمرانية القائمة وتحسينها، ومعالجة وضع المناطق العشوائية وتطويرها والارتقاء بها.

ويعد مجلس إدارة الهيئة السلطة العليا على شؤون الهيئة وتصريف أمورها، ويختص بإقرار السياسات العامة لتطوير النطاق الجغرافي، وإقرار الخطط والدراسات والمخططات الاستراتيجية الشاملة وكذلك البرامج التنفيذية المتعلقة باختصاصات الهيئة، وتحديد الأماكن الواقعة داخل النطاق الجغرافي وترتيب أولويات تنفيذ الأعمال والخدمات والمشروعات فيها.

ومن المقرر أن يعِد المجلس مشروع تنظيم للهيئة في ضوء ما ورد في الترتيبات وما قد يظهر له في هذا الشأن، على أن يرفعه لاستكمال الإجراءات النظامية اللازمة في شأنه، خلال مدة لا تقل عن 12 شهرا من تاريخ الموافقة على الترتيبات.