الجمعة 18 يناير 2019 07:01 ص

رحب المتحدث باسم الرئاسة المصرية "بسام راضي" بقرار شركة "مرسيدس" استئناف تجميع سياراتها في مصر، معتبرا أنه سيكون له انعكاسات ايجابية على مناخ الاستثمار في مصر، وعلى تصنيف مصر الائتماني، وكذا تشجيع الشركات الأخرى على القدوم للاستثمار في البلاد.

وأضاف "راضي" أن الأمر لا يقتصر فقط علي مجرد عودة شركة عملاقة بحجم "مرسيدس" للسوق المصري، وإنما يتخطاه ليجذب مزيدا من تدفق الاستثمارات إلى مصر مستقبلا، بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء الشرق الأوسط الحكومية.

وأشار إلى أنه يتعين كذلك التنويه إلى ما تضمنه بيان الشركة الألمانية من إشارة إلى العاصمة الإدارية الجديدة ودعم "مرسيدس" لمصر في مجالات التنقل الحديثة والكهربائية، بما فيها السيارات الكهربائية والسيارات ذاتية القيادة.

وفي أبريل/نيسان 2015، أعلنت الشركة الألمانية الشهيرة انسحابها من مصر، وذلك بعد تراجع كبير لمبيعاتها التي بلغت 4255 سيارة فقط في 2014.