الجمعة 25 يناير 2019 07:01 ص

تصدر وسم (25jan#) قائمة الأكثر تداولا على موقع "تويتر" في مصر، عشية الذكرى الثامنة للثورة التي أطاحت بنظام الرئيس المخلوع "حسني مبارك".

وشارك آلاف المصريين، عبر الوسم، ذكريات 18 يوما من اعتصامات ميدان التحرير، والمواجهات مع الشرطة وصور وأسماء شهداء الثورة، وسجلوا بافتخار صور مشاركاتهم بها عبر وسم آخر بعنوان: "#أنا_شاركت_في_ثورة_يناير".

وتباينت المشاركات بين حديث الذكريات الحالمة، والترحم على شهداء قدموا أرواحهم لحرية وكرامة بلدهم، والتعبير عن حزن دفين على ما آلت إيه الأوضاع في مصر الآن، والتأكيد على مواصلة مسيرة ثورة لم تنته بعد.

وكتب "أحمد لوكا":

ومع صورة ميدان التحرير غرد الماجيكانو:

وذكر "أحمد البياض" عموم المشاركين بواجب الوفاء لشهداء الثورة مغردا:

وقال "سالم السيد":

بينما شدد مغرد آخر على أن طريق الثورة لم ينته بعد:

وغرد وائل خليل:

وأكد الناشط "زياد العليمي" أنه لو تكررت فرصة الثورة مرة ثانية فإنه سيختار الانضمام لها.

ولم تفلح محاولات الموالين للنظام الحاكم في مصر بإقصاء وسم ثورة يناير عن الصدارة عبر دعم وسوم كرة القدم الخاصة بمباريات الدوري المصري.

بينما تراوحت تغطية وسائل الإعلام الرسمية بين التجاهل والاحتفاء بذكرى 25 يناير باعتباره عيدا للشرطة المصرية.

وخلال ندوة تثقيفية للقوات المسلحة المصرية، في أكتوبر/تشرين الاول الماضي، وصف الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" ثورة يناير بأنها "علاج خاطئ لتشخيص خاطئ"، مضيفا: "البعض قدم للناس صورة عن أن التغيير من الممكن أن يحدث بهذه الطريقة، وأن هناك عصا سحرية ستحل المشكلات"، ما اعتبره مراقبون مؤشرا على بوصلة وسائل الإعلام المصرية، التي باتت خاضعة بالكامل لهيمنة السلطة.

وسبق أن توعد "السيسي" بإحباط أي ثورة جديدة ضد حكمه، الذي يواجه تحديات سياسية واقتصادية كبيرة، بعد تردي الأوضاع في البلاد منذ قيادته انقلابا عسكريا في 3 يوليو/تموز 2013.