الاثنين 28 يناير 2019 03:01 ص

أطلقت السعودية، الإثنين، برنامجا استثماريا وصناعيا ضخما بحضور ولي العهد الأمير "محمد بن سلمان"، بهدف استقطاب استثمارات بقيمة 427 مليار دولار بحلول العام 2030 ضمن خطة تنويع الاقتصاد المرتهن للنفط.

وأعلنت المملكة عن “برنامج تطوير الصناعات الوطنية والخدمات اللوجستية” في حفل في الرياض تخلّله توقيع 37 مذكرة تفاهم واتفاقية مع شركات عالمية ومحلية في عدة مجالات بقيمة 55 مليار دولار، على أن يجري توقيع 29 اتفاقية اخرى “في وقت لاحق”، بحسب المنظمين.

وقال وزير الطاقة والصناعة السعودي "خالد الفالح" في كلمة أمام الحضور، إن البرنامج يهدف خصوصا إلى "تحفيز استثمارات بقيمة تفوق 1.6 تريليون ريال"، أي نحو 427 مليار دولار.

وتوقع أن يساهم البرنامج "بنحو 1.2 تريليون ريال (320 مليار دولار) في الاقتصاد السعودي بحلول 2030"، وأن يخلق 1.6 مليون وظيفة ويزيد حجم الصادرات غير النفطية.

ويعاني اقتصاد السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، من صعوبات منذ انهيار أسعار الخام العام 2014، الأمر الذي تسبب بعجز في موازنة المملكة في الأعوام الماضية.

وكان "بن سلمان"، الذي يتولى مناصب سياسية واقتصادية وأمنية عديدة، أعلن في العام 2016 عن خطة تحول اقتصادي ضخمة تحت مسمى "رؤية 2030"، تبعها الإعلان عن مشاريع استثمارية ضخمة في قطاع السياحة خصوصا بمئات مليارات الدولارات.
 

المصدر | الخليج الجديد + وكالات