الاثنين 4 فبراير 2019 04:02 ص

شهدت بورصة دبي هبوطا حادا، الأحد، تحت ضغط خسائر أسهم القطاع العقاري، بينما تراجعت أيضا أسواق أسهم خليجية أخرى.

وانخفض مؤشر سوق دبي 1.1%، وهبط سهم إعمار العقارية، أكبر شركة تطوير عقاري مدرجة في الإمارة، 3.3%، بينما تراجع سهم مجموعة إعمار مولز 4.5%، وسهم داماك العقارية 2.3%.

 وشكل ضعف سوق العقارات في دبي أكبر ضغط على الأسهم العقارية هذا العام.

وتشهد الأسعار هبوطا على أساس فصلي مستمرا تقريبا منذ بداية 2017، عزاه محللون إلى تخمة في المعروض.

وقال "سانات ساشار"، محلل بحوث الأسهم لدى المال كابيتال: "تواصل سوق دبي للأسهم أداءها النزولي نظرا للإلغاء المتوقع لإعمار للتطوير ومجموعة إعمار مولز وداماك العقارية من مؤشر إم.إس.سي.آي، وما سيترتب على ذلك من هروب 200 مليون دولار من هذه الأسهم".

ودفع أداء أسهم تلك الشركات الثلاث على مدى العام السابق "إم.إس.سي.آي" لاتخاذ قرار بإلغاء إدراجها في مؤشرها للأسواق الناشئة في مايو/أيار الماضي، بموجب معايير العضوية لشركة مؤشرات الأسواق.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.4%، تحت ضغط خسائر أسهم القطاع المالي. وتراجع سهم بنك ساب 1.8%، وسهم البنك الأول 1.6%، بينما انخفض سهم البنك السعودي الفرنسي 2.8%، بعدما سجل المصرف انخفاضا في صافي الربح، عزاه إلى ارتفاع إجمالي مصاريف العمليات نظرا لزيادة مخصصات خسائر الائتمان ومخصصات خسائر الموجودات المالية الأخرى.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.8% بدعم من أسهم الاتصالات الشركات الصناعية.

وقفز سهم أوراسكوم للاستثمار القابضة 8.4%، بينما صعد سهم المصرية للاتصالات 6.5%.

وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.6% مدعوما بمكاسب أسهم مالية، مثل سهم بنك أبوظبي الأول الذي صعد 1.8%.

وجاء ذلك بعد أسبوع من اقتراح البنك زيادة الحد الأقصى للملكية الأجنبية في أسهمه إلى 40% من 25%.

وزاد سهم مصرف أبوظبي الإسلامي 1.7%.

وهبط مؤشر بورصة قطر 0.3%، مع تراجع سهم قطر لنقل الغاز (ناقلات) 1.7%، بينما انخفض سهم قطر للتأمين 1.2%.