الثلاثاء 19 مارس 2019 07:03 ص

دشن ناشطون بشبكات التواصل الاجتماعي حملة تضامنية مع القيادي بجماعة "الإخوان المسلمون" في مصر "محمد البلتاجي" عبر وسم (#الحياة _للبلتاجي)؛ للمطالبة بحقه الإنساني في نقله للعلاج بالمستشفى.

جاء ذلك إثر تدهور حالة "البلتاجي" الصحية، بحسب بيان لأسرته، أكدت فيه أنه لا يزال يواجه تعنتا في نقله إلى المستشفى، رغم قيام الأسرة بتسليم إدارة "سجن العقرب" نفقات خروجه للعلاج، وصدور قرار قضائي يسمح له بذلك.

وأكدت الأسرة أن الحياة الإنسانية لا يجب أن تخضع لحسابات سياسية من أي نوع، وحملت إدارة السجن والحكومة المصرية، المسؤولية الكاملة عن تدهور صحة "البلتاجي".

واتهم مغردون النظام المصري بإجراء تصفية انتقامية من أبرز القيادات الإخوانية تأثيرا بأحداث ثورة يناير/كانون الثاني 2011، وقارنوا بين حالته وبين آخرين من قيادات نظام الرئيس المخلوع "حسني مبارك"، الذين تلقوا رعاية صحية فائقة بمحبسهم.

يذكر أن "البلتاجي" برلماني سابق، وأصدرت المحاكم بحقه أحكامًا أولية بالإعدام والمؤبد في عدة قضايا، وصفتها العديد من المنظمات الحقوقية بالمسيسة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد