الاثنين 25 مارس 2019 01:03 ص

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء الإثنين، أنه بدأ استهداف مواقع تابعة لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في غزة، ردا على إطلاق صاروخ -على الأقل- من القطاع على تل أبيب، صباح اليوم، الذي أسفر عن إصابة نحو 7 مستوطنين بإصابات متفاوتة، ودمر مبنيين هناك.

ونقلت "رويترز" عن شهود عيان أن أصوات انفجارات بدأت تسمع بأنحاء متفرقة من غزة، وأنها ناتجة عن قصف بالمقاتلات، وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الإسرائيلية في سماء القطاع.

واستهدف صاروخ، على الأقل، موقع البحرية، شمال غرب بيت لاهيا، بالإضافة إلى استهداف الطائرات المروحية أراضي زراعية، شمال غربي القطاع.

وبحسب مصادر، فقد تم استهداف أيضا مواقع عدة، غربي غزة.

بدورها، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية حالة الطوارئ ورفع درجة الجاهزية في جميع مستشفيات غزة.

وكانت سلطات الاحتلال قد حذرت المستوطنين في غلاف غزة من أنهم سيسمعون أصوات انفجارات كبيرة، وأنها ستكون ناتجة من قصف إسرائيلي على القطاع، ردا على صاروخ تل أبيب.

وفي وقت سابق، الإثنين، أعلن الجيش الإسرائيلي حدود غزة منطقة عسكرية مغلقة، ودفع بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى المنطقة، واستدعى عددا من قوات الاحتياط، وأغلق معبر بيت حانون للأفراد وكرم أبوسالم للبضائع، وقلص مساحة الصيد للفلسطينيين.

يذكر أن حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي" قد توعدتا بالرد على أية هجمات إسرائيلية تستهدف مواقع مدنية أو مواطنين في القطاع.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات