الثلاثاء 26 مارس 2019 04:03 ص

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء، أنه مستعد لمزيد من التصعيد بغزة في إطار سيناريو يستهدف عددا كبيرا من الإصابات.

وذكر الجيش الإسرائيلي، في بيان، أن 30 صاروخا أطلقت من قطاع غزة نحو (إسرائيل) منذ الساعة العاشرة من مساء الإثنين (20:00 بتوقيت غرينتش)، ليصل إجمالي عدد الصواريخ التي أطلقتها الفصائل الفلسطينية منذ بدأ تبادل إطلاق النار إلى 60 صاروخا.

وأعلنت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) وقفا لإطلاق النار، ليلة الثلاثاء، تزامنا مع وقف إطلاق الصواريخ في مناطق المستوطنات الإسرائيلية بغلاف غزة في حدود الساعة 3:00 صباحا بالتوقيت المحلي (12:00 بتوقيت غرينتش).

لكن الغارات الجوية الإسرائيلية استمرت خلال الليل، وكانت آخرها حوالي الساعة 4:30 صباحا (1:30 بتوقيت غرينتش)، وفقا لما أوردته صحيفة "هآرتس" العبرية.

وأشارت الصحيفة إلى أن كلا الجانبين مهتمان بوقف إطلاق النار على ما يبدو، "لكن الهجمات المتقطعة تستمر إلى أن يتحقق الهدوء التام".

وفي ذات السياق، أعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال "أفيخاي أدرعي" أن مقاتلات حربية أغارت، ليلة الثلاثاء، على أهداف إضافية في مجمع عسكري تابع لحركة "حماس" في دير البلح، وسط قطاع غزة.

وأوضح أن هذا القصف يأتي بعد عشرات الغارات التي شنها الجيش الإسرائيلي، الإثنين، ردا على سقوط صاروخ فلسطيني بوسط (إسرائيل)، ما أدى إلى إصابة 7 إسرائيليين، بينهم إصابتان بحالة متوسطة، مشيرا إلى أن جيش الاحتلال "جاهز لسيناريوهات متنوعة" بما فيها "التصعيد".

يذكر أن إعلان "حماس" وقف إطلاق النار جاء بعد وساطة مصرية للتوصل إلى اتفاق مع (إسرائيل).

المصدر | الخليج الجديد + متابعات