الاثنين 29 أبريل 2019 12:04 م

أكدت قناة "كان" العبرية، الإثنين، أن مشاركة (إسرائيل) بمعرض "إكسبو 2020" في دبي لا تعني تطبيعا دبلوماسيا بين أبوظبي وتل أبيب.

ونقلت القناة الإسرائيلية الرسمية عن المنظمين الYماراتيين للمعرض قولهم إن "الدعوة للمشاركة في إكسبو 2020 لا تشير إلى تغيير في العلاقات بين الإمارات وإسرائيل، على الصعيد الدبلوماسي أو غيره".

وأضاف المنظمون: "مثل باقي الأجنحة الأخرى، الجناح الإسرائيلي سوف يضم زيارات لوفود خاصة".

ولا تقيم أبوظبي علاقات دبلوماسية رسمية مع تل أبيب، لكنها تقود وتيرة متصاعدة لتطبيع عملي عبر مشاركة وفود إسرائيلية بمختلف المناسبات الرياضية والثقافية والاقتصادية التي تستضيفها على أراضيها.

وكانت الخارجية الإسرائيلية قد احتفت بالمشاركة في المعرض عبر تغريدة نشرتها صفحتها على تويتر "إسرائيل بالعربي"، واعتبرتها فرصة لمشاركة ريادة الأعمال وعرض الابتكارات والتقنيات الإسرائيلية.

وفي 25 أبريل/نيسان الجاري، أوردت الصفحة تصريحا لرئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، رحب فيه بالمشاركة في المعرض، واصفا إياها بأنها "تعبير آخر عن مكانة (إسرائيل) الصاعدة في العالم والمنطقة".

كما أشاد مبعوث الرئيس الأمريكي إلى الشرق الأوسط "جيسون غرينبلات" بسماح الإمارات بالمشاركة الإسرائيلية في المعرض بتغريدة جاء فيها: "شكرا لك، الصديقة والحليفة المذهلة، اتحاد الامارات، على هذا الزخم المستمر".

ويقام إكسبو في دبي تحت شعار: "تواصل العقول وصنع المستقبل"، في الفترة من 20 أكتوبر/تشرين الأول 2020 إلى 10 أبريل/نيسان 2021، ويعد من أكبر وأهم الأحداث الاقتصادية في العالم، ويتوقع أن يجذب أكثر من 25 مليون زائر خلال فترة انعقاده.

ويقام المعرض على مساحة 438 هكتارا في "مركز دبي التجاري – جبل علي" في الطرف الجنوبي الغربي لإمارة دبي، ويتميز هذا المكان بموقعه الاستراتيجي على مسافة واحدة بين إماراتي أبوظبي ودبي، وبالقرب من ميناء "جبل علي"، الذي يعد ثالث أكثر الموانئ نشاطا في العالم.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات