الاثنين 20 مايو 2019 01:05 م

حذر رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية بالرياض "عجلان العجلان" رجال الأعمال السعوديين من الاستثمار في تركيا، بزعم تلقي العديد من الشكاوى بشأن مواجهة المستثمرين مشكلات تهدد أعمالهم.

وقال "العجلان"، الأحد، إن المستثمرين السعوديين في تركيا مهددين بخسائر كبيرة "بعد التضييق عليهم وتعطيل مصالحهم والضغط عليهم إلى حد الابتزاز في بعض الحالات من قبل جهات متنفذة ومدعومة هناك" وفقا لما نقلته شبكة سكاي نيوز عربية.

وأضاف أن السائح السعودي يعاني في تركيا من تزايد المضايقات الأمنية وحالات النصب والاحتيال، قائلا: "وصل الحال مع ملاك العقارات السعوديين هناك إلى درجة منعهم من دخول مساكنهم وعدم إعطائهم سند التمليك".

وأكد المسؤول السعودي أن المضايقات المزعومة تتكرر بشكل دائم دون تحرك حقيقي من الجهات المختصة، مشيرا إلى أن "السلوك التركي سيفقد الثقة بالاستثمار والسياحة التركية لسنوات طويلة مقبلة" بحد تعبيره.

وجاءت تصريحات "العجلان" بعد يوم من تنويه السفارة السعودية في أنقرة إلى "مشاكل عديدة تواجه المواطنين السعوديين الذين يستثمرون في العقارات".

ونصحت السفارة السعوديين ممن لديهم مشاكل مع أصحاب العقار أو الراغبين في الاستثمار بالتواصل معها أولاً لمعرفة الإجراءات القانونية الواجب اتباعها، ولمعرفة مصداقية الشركات العاملة في هذا المجال.

ومنذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وفي أعقاب جريمة اغتيال الكاتب الصحفي "جمال خاشقجي" داخل القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول التركية، تشهد العلاقة بين البلدين توترا، قالت وكالة "بلومبرغ" إن السعودية تعكف على أثره لمحاولة معاقبة تركيا اقتصاديا.

وأشارت الوكالة الأمريكية إلى حملات على "تويتر" تستهدف الاقتصاد التركي، لا سيما في سياحته ومنتجاته، لافتة إلى أن مشتريات السعوديين من العقارات التركية انخفضت 37% في الشهر ذاته.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات