الاثنين 8 يونيو 2015 07:06 ص

أشارت صحيفة يني شفق التركية إلى حدث غريب ربما يحدث لأول مرة في المشهد التركي حيث رفعت صورتي كل من مؤسس الجمهورية التركية «مصطفى كمال أتاتورك» إلى جانب المتهم بالإرهاب زعيم حزب العمال الكردستاني المعتقل «عبدالله أوجلان».

وتم رفع الصورتين، يوم الإثنين، في إسطنبول عندما احتفل أنصار حزب الشعوب الكردي بنتائج الانتخابات العامة حيث عبر الحزب العتبة الانتخابية ويقدر عدد نوابه في البرلمان بـ78 نائبا.

وأثارت الصور التي رفعت في منطقة «بكركوي» بإسطنبول استغراب كثير من الأتراك حيث يعتبر العديد منهم «أوجلان» زعيما لتنظيم إرهابي، وفي هذا السياق تتوقع الصحيفة أن يكون هناك تأثير لـ«أوجلان» على القادة السياسيين لحزب الشعوب فيما يتعلق بقراراتهم بشأن الحكومة وعملية السلام الداخلية.

وتقدم رئيس الوزراء التركي «أحمد داود اوغلو» باستقالتة حكومته للرئيس «رجب طيب أردوغان»، الثلاثاء، في خطوة تمهيدية لبدء مشاورات لتشكيل حكومة ائتلافية ليس من المؤكد بعد أنها ستكلل بالنجاح.

ولم يحقق حزب العدالة والتنمية الأغلبية الكافية لتشكيل الحكومة منفردا (50%+1)، لكنه حافظ على صدارة السباق الانتخابي بحوالي 40% من أصوات الناخبين، محققا 258 مقعدا، تمثل 47% من مقاعد البرلمان البلغ عددها 550 مقعدا.