طالب الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، تركيا، بوقف ما سماه "أنشطتها غير القانونية قبالة سواحل قبرص" بالبحر المتوسط.

جاء حديث "ماكرون"، خلال كلمته في قمة دول جنوب الاتحاد الأوروبي، الجمعة، حسب وكالات.

وكان الاتحاد الأوروبي، حذر تركيا، في وقت سابق، من المضي قدما في أعمال التنقيب عن النفط والغاز قبالة قبرص، واصفا الخطة بأنها "غير قانونية"، ومتعهدا بـ"الرد بشكل مناسب".

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي "فيديريكا موغيريني"، إنّ وزراء خارجية الاتحاد الـ 28 أعادوا تأكيد دعمهم لقبرص في نزاعها مع تركيا.

وتعارض قبرص اليونانية واليونان والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومصر و(إسرائيل) أعمال تركيا في التنقيب عن الغاز الطبيعي في البحر المتوسط.

وتزعم السلطات القبرصية اليونانية أن أعمال التنقيب التركية تنشط داخل منطقتها البحرية الاقتصادية الخالصة، فيما ترفض جمهورية قبرص التركية وتركيا هذه التقسيمات البحرية وترى فيها إجراء من طرف واحد، وتؤكد أن أنشطة التنقيب التي بدأتها هذا العام تقع في الجرف القاري لتركيا.

ولطالما عارضت تركيا عمليات الحفر التي تقوم بها الإدارة القبرصية اليونانية من جانب واحد في شرق البحر المتوسط، قائلة إن للقبارصة الأتراك حقوقا في الموارد في المنطقة.

وتقول أنقرة إن المنطقة الاقتصادية الخالصة التي أعلنتها الإدارة القبرصية اليونانية من جانب واحد، تنتهك جزءا من الجرف التركي، لا سيما في الكتل 1 و 4 و 5 و 6 و 7.

المصدر | الخليج الجديد